fbpx

الحوثيون ينفون نهب مكتبة “زبيد” التاريخية واعتقال مديرها

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة –عصام صبري :

نفت جماعة الحوثي مصادرتها لمحتويات مكتبة زبيد التاريخية وسجن مديرها في العاصمة صنعاء.

وقال بيان صادر عن الهيئة العامة للكتاب الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، إنها “تنفي ماورد في مضمون الأخبار المضللة التي تناقلتها وسائل إعلام بشأن مصادرة محتويات مكتبة زبيد”.

ووفقًا للبيان الذي نقلته وكالة “سبأ” الناطقة باسم جماعة الحوثي، فإن “الهيئة العامة للكتاب والنشر حريصة على إشاعة الوعي واحترام القناعات وتوفير خدماتها المكتبية لكل الناس، كما هي أحرص ما تكون على الحفاظ على الهوية الثقافية لليمن”.

وجاء نشر ها البيان بعد يوم من نفي هشام ورو مدير مكتبة زبيد للأنباء التي تحدثت عن اعتقاله من قبل جماعة الحوثي.

وقال ورور، في منشور كتبه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “مكتبة زبيد العامة على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها منذ سنوات إلا أنها مازالت تحتفظ بكل مكوناتها دون انتقاص”.

إقرأ أيضاً  الحديدة: نزوح أكثر من ألف أسرة

وكانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو” قد أدانت قبل عامين ما أسمته سرقة جماعة الحوثي مخطوطات وكتبًا تاريخية وعلمية ونفائس نادرة من مكتبة مدينة زبيد، في القلعة التاريخية بالمدينة التابعة لمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وتحتوي مكتبة زبيد التاريخية على 13 ألف عنوان في 15 قسمًا من العلوم الإنسانية والتطبيقية و171 مخطوطة.

إضافة إلى مكتبة إلكترونية ومكتبة الطفل ومعرض وأكثر من ألف دورية مقسمة على معظم العلوم الإنسانية بحسب قاسم العمار، العامل في المكتبة، خلال حديثه لـ”المشاهد”.

وتقدم إدارة المكتبة خدمة إلكترونية من خلالها يتم تلبية احتياجات وطلبات الباحثين والطلاب عبر تطبيق الواتسأب.

وتم إدراج زبيد ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة