fbpx

صورة من العراق تتحول لقصف منزل في مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تداول مؤيدون لجماعة الحوثي صورة لحريق في العراق للتضليل بشأن قصف قواتهم منزلا بمأرب


مأرب – محمد عبدالله

الادعاء

مقاتلات التحالف تقصف منزل الشيخ عبداللطيف القبلي نمران في مأرب

الناشر

الخط الساخن

سـد مأرب

عبدالكريم مطهر مفضل

عبدالغني علي الزبيدي

الخبر المتداول

نشر موقع إلكتروني ومستخدمون لموقع “تويتر”، يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أخبارًا تتحدث عن استهداف مقاتلات التحالف العربي منزل الشيخ عبداللطيف القبلي نمران في مديرية الجوبة جنوب محافظة مأرب.

أحد الناشرين أشار إلى أن غارتين للتحالف استهدفتا المنزل.

موقع الخط الساخن نقل عن مصادر (دون أن يحدد نوعها) قولها إن الاستهداف أسفر عن مقتل 12 شخصًا من قوات الجيش (تابع للحكومة) بينهم اثنان من أبناء نمران. وأرفق الخبر بصورة تظهر حريقًا كبيرًا، دون أن يوضح مكان وزمان التقاطها.

إقرأ أيضاً  صناعة كلاشنكوف في صنعاء

تحقق المشاهد

بعد التحقق من الخبر المتداول، اتضح أنه خبر مضلل، وأن ناشري الادعاء مؤيدون أو تابعون لجماعة الحوثي، وتم تداوله بشكل متزامن .

عند البحث باستخدام المصادر المفتوحة، تبين أن الخبر لم يكن صحيحًا، وأن منزل الشيخ عبداللطيف القبلي نمران تعرض للقصف بصاروخ باليستي من قبل الحوثيين، ما أسفر عن مقتل 12 مواطنًا، بينهم اثنان من أبنائه، وإصابة آخرين، وفق الموقع الرسمي للسلطة المحلية في مأرب، وتغريدة لوزير الإعلام في الحكومة، معمر الإرياني.

رابط الموقع الرسمي للسلطة المحلية في مأرب

رابط تغريدة الإرياني

وظهر نمران في تصريح مصور بثته قناة “اليمن” الرسمية التابعة للحكومة، وهو يقف على أطلال منزله، وقال إنه تعرّض للقصف من قبل الحوثيين، وأن مدنيين ونازحين كانوا يتواجدون في المنزل.

رابط تصريح نمران

أما الصورة المرافقة للخبر الذي نشره موقع “الخط الساخن”، فتبين أنها مضللة ولا علاقة لها بالحادثة، وباستخدام أدوات البحث العكسي، وجدنا أن الصورة ليست في اليمن، إذ نشرها حساب “البصرة اليوم” عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”، للمرة الأولى، في 15 يوليو/تموز الماضي، مع تسمية توضيحية تقول: “حريق يلتهم الأكشاك القريبة من مستشفى الديوانية التعليمي العام في محافظة القادسية”.

رابط الصورة الأصلية -البصرة اليوم-يوليو 2021

السياق الزمني

الخبر نُشر بعد ساعات من إعلان التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية، أنه نفّذ 22 عملية استهداف “في منطقتي الكسارة (شمال غرب مأرب) والجوبة (جنوب)، استهدفت آليات عسكرية وعناصر للحوثيين.

ومنذ أكثر من ثلاثة أسابيع يعلن التحالف عن ضربات جوية في محيط مأرب بشكل شبه يومي، بالتزامن مع استمرار المواجهات في عدة مناطق بمأرب بين القوات الحكومية والقبائل من جهة، وجماعة الحوثي من جهة أخرى ،منذ فبراير الماضي. الادعاء نُشر كذلك بعد يومٍ من إعلان جماعة الحوثي سيطرتها على مديريتي الجوبة وجبل مراد جنوبي مأرب.

المصادر

المصادر المفتوحة – أدوات البحث العكسي – تصريح الزعيم القبلي نمران

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة