fbpx

أساتذة جامعة عدن يلوحون بالإضراب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – صلاح بن غالب

طالب مجلس نقابة هئية التدريس بجامعة عدن (جنوب اليمن)، الحكومة بتلبية المطالب الحقوقية التي ينادي بها أساتذة ومساعدي هيئة التدريس بالجامعة.

وقال عضو هئية نقابة التدريس بجامعة عدن، الدكتور أنور حسن ناشر لـ “المشاهد” إن مجلس نقابة التدريس بالجامعة وقف في اجتماعه الأخير أمام المستجدات الطارئة على الساحة الوطنية ومدى تأثيراتها على الوضع التعليمي بكليات الجامعة.

وأضاف ناشر أن هيئة التدريس بالجامعة ضمّنت في بيانها مصفوفة من المطالب الحقوقية، منها اعتماد رواتب منتسبيها بما يوازي صرف العملة الصعبة في الوقت الراهن، يليها تسوية أوضاع مساعدي التدريس المالية بالجامعة، ونقل المُعينين أكاديميا وتسوية أوضاعهم المالية.

مشيرا إلى أن مجلس نقابة هيئة التدريس أمهل رئاسة الوزراء والسلطات المعنية بالأمر إلى مطلع ديسمبر/كانون أول القادم، وإذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم العادلة فسوف يتم إعلان الإضراب الشامل، والتوقف عن العمل، بالتنسيق مع رئاسة جامعة حضرموت وغيرها من الهيئات المماثلة؛ حتى يتم حلحلة ومعالجات كل ما يتعلق بأوضاع هيئة التدريس ومساعديهم في كل كليات جامعة عدن.

إقرأ أيضاً  عبدالملك الحوثي من أبرز "مفسدي السلام " وهادي أهم المتربحين من اقتصاد الحرب

وكان البيان الصادر عن الاجتماع الأخير لمجلس النقابة، اطلع عليه “المشاهد“، قد ذكر أن العملية التعليمية في كليات الجامعة باتت مهددة بالتوقف جراء ارتفاع أجور المواصلات من وإلى كليات الجامعة المختلفة.

علاوةً على انهيار الوضع الاقتصادي بشكل مخيف وتهاوي العملة المحلية أمام العملات الاجنبية؛ الذي انعكس سلبيا على حياة الأساتذة والطلاب على حدٍ سوى.

وطالب البيان بتحمل نفقات مواصلات الأساتذة وطلاب الجامعة إلى كل كليات الجامعة.

داعيا الحكومة اليمنية والتحالف العربي إلى تحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام ما يحدث من انهيار اقتصادي وترك الوطن فريسة لمجموعة من المتنفذين من مافيا الحرب وطمع التجار الجشعين، حد وصف البيان.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة