fbpx

واشنطن تفرض عقوبات على قيادي حوثي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعة – محمد عبدالله

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، في وقت متأخر مساء الخميس، أنها فرضت عقوبات على قيادي بارز في جماعة الحوثي باليمن.

وقالت الوزارة في بيان اطلع عليه “المشاهد“، إنها أدرجت القيادي العسكري الحوثي صالح مسفر الشاعر؛ استنادا إلى ما وصفته بأنه “أساليب غير قانونية” قام بتنفيذها.

وأضافت أن “الشاعر أشرف على مصادرة الحوثيين لممتلكات في اليمن تقدر بأكثر من 100 مليون دولار؛ مستخدما مجموعة متنوعة من الأساليب غير المشروعة، تشمل الابتزاز”.

وذكر البيان أن الشاعر استخدم “حملة الابتزاز لتمويل الجهود العسكرية للحوثيين”، معتبرا ذلك “مثالا آخر على أعمال الحوثيين التي تغذي عدم الاستقرار وتزيد من المعاناة غير العادية بالفعل للشعب اليمني”.

ووفق البيان “تم تصنيف صالح مسفر الشاعر بموجب الأمر التنفيذي رقم 13611 لمشاركته في أعمال تهدد بشكل مباشر أو غير مباشر السلام أو الأمن أو الاستقرار في اليمن”.

ووصفت الخزانة الأمريكية الشاعر بأنه حليف مقرب لزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، وأنه يعمل كقائد لمنظمة الدعم اللوجستي العسكري للجماعة.

وقالت إنه “ساعد الحوثيين في الحصول على أسلحة مهربة، وكذلك الضابط المسؤول عن التنظيم وإدارة جميع الأصول والأموال التي صادرها الحوثيون”.

إقرأ أيضاً  الأرصاد يحذر من سوء الأحوال الجوية في أرخبيل سقطرى

وأضافت “أجبر الشاعر البنوك والشركات وشركات الصرافة بشكل غير قانوني على القيام بإجراءات مثل عمليات السحب وتحديد أصول العملاء”.

وأوضحت في بيانها، أن العقوبات سيترتب عليها تجميد كل ممتلكات الشاعر ومصالحه في الولايات المتحدة أو التي بحوزة أشخاص أمريكيين، مع ضرورة الإبلاغ عنها في مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة.

ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل الحوثيين بشأن العقوبات الأمريكية.

تأتي عقوبات واشنطن بعد أيام من إدراج مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ثلاثة من القادة الحوثيين على لائحة العقوبات الأممية، وهم: صالح مسفر الشاعر، ومحمد عبد الكريم الغماري، ويوسف المداني.

ومنذ أواخر عام 2020 حتى نوفمبر/تشرين ثاني الجاري فرضت الولايات المتحدة عقوبات على تسعة من قيادات جماعة الحوثي لصلتهم في الهجوم الذي تشنه الجماعة باتجاه مدينة مأرب، وتهديد الاستقرار في اليمن وارتكاب انتهاكات وصُفت بـ”الجسيمة” لحقوق الإنسان.

ويشهد اليمن للعام السابع على التوالي حربا عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وفق تقديرات أممية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة