fbpx

تحذيرات من انهيار الخدمات الصحية بالمحافظات الجنوبية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – سعيد نادر

حذر النائب الأكاديمي لمدير مستشفى الجمهورية النموذجي العام، ورئيس اللجنة الصحية بالمجلس الانتقالي الجنوبي، الدكتور سالم الشبحي، من كارثة إنسانية الأكبر قد تضرب القطاع الصحي في المحافظات الجنوبية.

وقال الدكتور الشبحي ل “المشاهد“: إن منظومة العمل في القطاع الصحي الحكومي، الخدمي والتعليمي، في عدن وبقية محافظات الجنوب ستنهار، وأن انهيارها كارثي وسيصعب التحكم به؛ بسبب ضعف ميزانيات المستشفيات العامة المتواجدة في تلك المحافظات.

مشيرا إلى أن ميزانيات مرافق الدولة الصحية لم ترفع ومنسية تماما منذ 2014، بالإضافة إلى أن رواتب الموظفين كما هي منذ ذلك الحين، والتي قال إنها “يفترض أن ترفع حاليا 5 مرات على الأقل لكل موظفي الدولة”.

كما دعا الشبحي إلى ضرورة فتح باب التوظيف عاجلا، في وزن تثبيت المتعاقدين الذين بلغ عددهم بالآلاف في المستشفيات الحكومية، وإحالة المتقاعدين إلى المعاش، وتحويل مرتباتهم إلى الضمان الاجتماعي.

إقرأ أيضاً  إطلاق أول منصة إعلامية يمنية متخصصة بالطفولة

مؤكدا أنه من الأولويات العاجلة والملحة والطارئة اليوم هو الحفاظ على الخدمات الطبية، لافتا إلى ان استمرار الانهيار الاقتصادي أدى إلى تدمير الوضع الصحي وانهيارها بشكل عام.

وأضاف أن المستلزمات والمعدات والأدوية أصبحنا نطلبها من الداعمين والمنظمات الدولية فقط؛ بسبب عدم قدرة الجهات الحكومية على توفيرها.

وحذر رئيس القطاع الصحي في الجنوب الدكتور الشبحي من تسبب الانهيار الاقتصادي في إغلاق الكثير من الأقسام في المشافي والمجمعات الصحية، ويوقف تقديم الخدمات الطبية في مختلف المرافق الصحية الحكومية، والتي ستصبح عاجزة عن احتياجات المرضى والمواطنين؛ بسبب الخلل الاقتصادي.

وقال الشبحي في ختام تصريحه إن أرواح وحياة المواطن أمانة في أعناق كل المسؤولين، وعلى الكل أن يسعى إلى إنقاذ القطاع الصحي من الانهيار وتجنب الكارثة الإنسانية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة