fbpx

بهدف محروس.. “شباب اليمن” يروضون “أسود الرافدين”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعة – ماهر المتوكل

استعاد المنتخب اليمني للشباب اعتباره، مساء الجمعة، في بطولة غرب اسيا لفئة الشباب، المقامة في العراق.

وتمكن “شباب اليمن” من قلب التوقعات في المباراة التي جمعته بمنتخب شباب العراق (أسود الرافدين) وفاز المنتخب اليمني بهدف اللاعب حمزة محروس الذي سجله في الدقيقة ال 79 من أحداث الشوط الثاني.

وعكّر شباب اليمن فرحة الجمهور العراقي، الذي احتشدت به مدرجات الملعب، بعد أن قدم منتخبهم عروضا قوية وتصدر المجموعة الأولى، بتحقيقه فوزين متتاليين، على الكويت والبحرين، جعلت الإعلام العراقي يذهب لأبعد من تصدر المجموعة.

وصُدمت الحشود العراقية في ملعب البصرة، والتي اعتقدت أنها ستشهد مهرجانا لتسجيل الأهداف على حساب منتخب شباب اليمن.

وجاءت أحداث وسيناريو المباراة دراماتيكية، واستطاع لاعبو شباب اليمن من ترويض (أسود الرافدين) منتخب العراق، وكبحوا جماحهم في الشوط الأول، وأبطلوا عناصر القوة التي اعتمد عليها المنتخب العراقي في المباراتين السابقتين، بالهجوم الضاغط واللعب على الجوانب وخلخلة مدافعي المنتخب الخصم عبر الاختراقات من العمق أو التمريرات خلف الخطوط الدفاعية للخصم.

وافتقد المنتخب العراقي للعب الجماعي كونهم دخلوا اللقاء بنفخة إعلامية انعكست سلبا على أدائهم، وفي المقابل فقد أظهر شباب اليمن استبسالا غير عادي، وأبطلوا كل المحاولات العراقية، وأحسنوا اللعب الدفاعي المكثف وإغلاق المنافذ؛ ليخرج الشوط الأول سلبيا.

إقرأ أيضاً  استقبال كبير لأبطال غرب آسيا بصنعاء

وفي الشوط الثاني بدأت اعصاب لاعبي المنتخب العراقي في الانفلات، فقد حاولوا استعادة زمام الأمور، ويسيطروا ميدانيا، وواجهت محاولاتهم استبسالا من لاعبي اليمن، وتميز جوكر اللقاء حسن الكوماني الذي تحمل عبء المباراة، إلى جوار المتالق بسام صالح حارس المنتخب اليمني.

ومع مرور الوقت وضغط الجمهور الكثيف في المدرجات، الذي أربك لاعبي المنتخب العراقي، قدم لاعبو اليمن لمحة سريعة وكرة عكسية من الجهة اليمنى، لتجد بانتظارها القناص اليماني حمزة محروس، والذي خطفها وسدد هدفا جميلا، رغم مضايقة المدافع له.

ولم تأتِ بقية أحداث الشوط الثاني بجديد، استبسال يمني وارتباك وانفعال عراقي، حرمهم من اهداء الفوز للجمهور العراقي الذي حضر منتشيا وغادر متحسرا وساخطا على لاعبيه.

وسنحت فرص بسيطة للمنتخب العراقي في الدقائق الأخيرة للقاء، ولكن حارس منتخب اليمن، بسام صالح، كان بانتظار أي كرة للسيطرة عليها وبثقة.

ويختتم منتخب شباب اليمن مبارياته غدا الأحد بلقاء يجمعه مع نظيره البحريني، ويأمل جمهوره أن يواصل بنفس الروح والأداؤ الذي قدمه أمام المنتخب العراقي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة