fbpx

طالب يمني يعاني من المرض يعتصم في ماليزيا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
طالب مبتعث يعتصم للمطالبة بحقوقه في مالبزيا

عدن – مكين العوجري :

يعاني أحد الطلاب اليمنيين من مرض نتيجة اعتصام مفتوح في الملحقية الثقافية اليمنية بماليزيا وذلك احتجاجًا على إسقاط اسمه من كشف المستحقات المالية.

وأطلق طلاب يمنيون في ماليزيا نداء استغاثة بسرعة إسعاف زميلهم الدكتور حمود الشلبي الذي يعتصم في مبنى الملحقية الثقافية بسفارة اليمن بماليزيا.

وقال الدكتور فاروق ثابت في صفحته على فيسبوك إن زميله الشلبي أصيب بما يسمى الدنجي في ماليزيا أو مايعرف في اليمن بحمى الضنك، وذلك بفعل اعتصامه في الملحقية الثقافية لأيام وتعرضه للدغات البعوض.

وأكد الطالب حمود الشلبي لـ”المشاهد” أنه يعاني من حمى دنجي (حمى الضنك) نتيجة تواجد البعوض في أرضية الملحقية التي يعتصم فيها، وذلك بعد رفض المعنيين السماح له بالاعتصام في غرفة الاعتصامات التي تفتح عادة للطلاب في السفارة.

ولفت إلى أنه معتصم في الملحقية الثقافية للسفارة اليمنية منذ ثلاثة أسابيع للمطالبة بصرف المستحقات المالية للربعين الأول والثاني من العام 2021م.

إقرأ أيضاً  منع الأطفال من مغادرة المراكز الصيفيةالحوثية

وأوضح الشلبي لـ”المشاهد” أنه تناول مسكنات مؤقتًا، وسيذهب إلى مركز طبي قريب صباح غدٍ الثلاثاء.

وأشار إلى أن السفارة مارست المماطلة معه خلال الفترة القانونية لتسليم البحث للمناقشة واضطر للتسجيل سميستر إضافي حتى يتمكن من المناقشة ونجح في ذلك وبتقدير امتياز.

وأضاف لـ”المشاهد”: تفاجأت بتنزيل اسمي من الربع الأول والثاني عمدًا من قبل الملحقية ولازلت مسجل إلى الآن في الجامعة حتى طلوع السينات.

بدوره تواصل مراسل “المشاهد” مع رئيس اتحاد طلاب اليمن في ماليزيا للحصول على معلومات حول القضية، الا أنه لم يتجاوب حتى نشر هذا الخبر.

ويعاني طلاب اليمن في الخارج من وقت إلى آخر من تأخر في المستحقات المالية وتعسفات مالية وإدارية تضاعف من معاناتهم في بلدان الابتعاث.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة