fbpx

اتهامات متبادلة بالتلاعب في حصة تعز من الغاز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مكين العوجري:

طالب مكتب الشركة اليمنية للغاز في مدينة تعز بتنظيم مناظرة علنية مع لجنة المخزون السلعي في المحافظة لمكاشفة الرأي العام حول أزمة الغاز الخانقة.

وقالت مذكرة رسمية موجهة إلى المحافظ نبيل شمسان حصل “المشاهد” على نسخة منها، إن مكتب الغاز بتعز تفاجأ بتقرير عبر مواقع التواصل الاجتماعي يحمل اسم رئيس لجنة المخزون السلعي يحمله مسؤولية أزمة الغاز المنزلي في المدينة.

وأوضحت المذكرة أن الغموض لازال يكتنف حيثيات التقرير ودواعي نشره في هذه الفترة.

وطالبت المذكرة محافظ تعز بتنظيم مناظرة بين مكتب الغاز ولجنة المخزون السلعي يحضرها مواطنون ونشطاء ومسؤولون وأكاديميون وسياسيون وإعلاميون ومنظمات المجتمع المدني.

وفي وقت سابق أصدرت لجنة المخزون السلعي بتعز تقريرًا حملت فيه مكتب الغاز في المدينة مسؤولية أزمة الغاز في المحافظة.

وقالت اللجنة إن أزمة الغاز الخانقة التي تعيشها المحافظة ناتجة عن ضعف وتقصير إدارة مكتب شركة الغاز من القيام بواجبها في المتابعة لحصة المحافظة من الغاز المنزلي مما أدى إلى عجز كبير ونقص 300 مقطورة من حصة المحافظة خلال الأشهر القليلة المنصرمة.

إقرأ أيضاً  بعد إنجاز الناشئين.. تزايد التحاق اليمنيين بالأندية

وأكد تقرير لجنة المخزون السلعي أن مدير مكتب شركة الغاز بالمحافظة رفع تقريراً إلى شركة صافر يفيد بأن هناك فائضًا من مادة الغاز المنزلي بالمحافظة مما أدى إلى تخفيض حصة المحافظة.

واتهم التقرير مكتب الغاز بتعز بعدم متابعته لتحميل مقطورات الغاز ووصولها إلى المحطات المحلية ( الفرشة – السمسرة – الشمايتين- التربة ) ومطابقة أذونات الصرف من شركة صافر والمنصرف منها وكمية التوزيع والوصول بحيث يتم معرفة نسبة العجز في المحافظة.

وأوضح التقرير أن إدارة مكتب الغاز بتعز استحدثت (52) متعهد توزيع غير مؤهلين قانونيًا وماديًا ومهنيًا ولا توجد لديهم معارض ولا أدوات سلامة ويتم توزيعهم للغاز في الشوارع والحارات.

وفي السياق أعلن أمس الثلاثاء تحالف شباب الأحزاب السياسية بتعز عن تحضيرات لإطلاق عريضة توقيعات لسكان المدينة تطالب بزيادة حصة تعز من الغاز وتنظيم عملية التوزيع وتشديد رقابة صارمة.

وتعيش مدينة تعز منذ أشهر أزمة خانقة في مادة الغاز المنزلي، الأمر الذي زاد من معاناة السكان في ظل تدهور متواصل في الوضع المعيشي وحصار خانق تتعرض له المدينة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة