fbpx

ظهور قمل الخشب شمال لحج

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تبين صحة الصور المتداولة لإنتشار قمل الخشب شمال لحج

لحج – صلاح بن غالب

الادعاء

انتشار كثيف لحشرات زاحفة في مناطق شمال محافظة لحج، جنوب اليمن.

ناشر الخبر

موقع عدن الآن

عبدالله الخليدي

عزام القباطي

الخبر المتداول

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في مديرية القبيطة بمحافظة لحج (جنوب اليمن)، مقاطع فيديو وصورًا تظهر انتشارًا كثيفًا لحشرات زاحفة يطلق عليها باللهجة الدارجة اسم “الحُليان”، تدخل إلى منازل الأهالي على شكل دفعات كثيرة، ولم يستطع الأهالي مكافحتها نظرًا لتكاثرها السريع.

تحقق المشاهد

من خلال التحقق الذي أجراه موقع “المشاهد”، تبين صحة الأخبار المتدوالة بشأن انتشار حشرات زاحفة في مناطق ذر، عراصم، الرماء وكرش، وهي مناطق تتبع مديرية القبيطة، شمال محافظة لحج.

وفي حديث مع “المشاهد” أوضح الناشط الإعلامي والمجتمعي، عزام فاروق القباطي، أحد أبناء منطقة الرماء، لـ”المشاهد” أن حشرات زاحفة سريعة الانتشار بأعداد هائلة تدخل إلى منازل المواطنين، وتتسبب بمخاطر عديدة، منها عدم نوم الأطفال براحة تامة نتيجة انتشارها في غرف النوم وعلى فرشهم أثناء النوم.

وأضاف القباطي أن تلك الحشرات انتشرت أيضًا في المدارس والمرافق الصحية وخزانات المياه سواءً البلاستيكية أو الأسمنتية.

وأشار إلى أن الأهالي عجزوا عن مكافحتها نتيجة تكاثرها السريع . موجهًا نداء للجهات الحكومية بسرعة مكافحتها للحد من أضرارها، حد وصفه.

في السياق ذاته، ذكر ياسين عبده علي، أحد أعيان منطقة عراصم، لـ”المشاهد” أن حشرة الحليان انتشرت منذ 3 أشهر في قرى عراصم والرماء وثوجان وذر وكرش وغيرها، بأعداد هائلة جدًا.

اسم الحشرة علميًا

أستاذ علم الحشرات في كليتي الزراعة والعلوم البيولوجية بجامعة عدن، الدكتور مهدي سعيد باحسن، أوضح لـ”المشاهد” أن هذه الحشرات الزاحفة التي ظهرت في بعض مديريات محافظة لحج كالقبيطة ويافع، تسمى علميًا “قمل الخشب” أو “بق الخشب”، وهي ليست من أنواع الحشرات، وإنما من نوع القشريات المجزأة.

وأشار باحسن إلى أن أشكال قمل الخشب إما رمادية أو بنية، وتتميز بهيكل خارجي طويل وله أطراف طويلة عددها 14 طرفًا، مما يساعدها على تكوير نفسها وتحولها على شكل كروي لحماية نفسها عندما تشعر بالخطر.

إقرأ أيضاً  "الوعل" الشارد من حضارة ما قبل الميلاد إلى متحف طوكيو

وبحسب ستورم، وهي شركة سعودية مختصة بمكافحة الآفات، فإن “قمل الخشب عبارة عن قشريات صغيرة بيضاوية الشكل، لا يزيد طولها عادة عن 15 مليمترًا، وتتميز هياكلها الخارجية باللون الرمادي أو البني؛ لها 14 رجلًا، مع وجود قرون استشعار بارزة. وعادة ما تعيش هذه الكائنات تحت الحجارة، أوراق الشجر المتراكم، جذوع الأشجار، وغيرها من المناطق الرطبة أو المتعفنة”.

خطورة قمل الخشب

يعد قمل الخشب كائنات غير ضارة، ولا تشكل أي مخاطر صحية على الإنسان. ولكنها يمكن أن تسبب أضرارًا سطحية للأشياء الخشبية، بما في ذلك قطع الأثاث والأرضيات الخشبية، وسوف تتجمع في المناطق المظلمة والرطبة من المنزل. فهي تتغذى على الأخشاب المتعفنة، المواد المتحللة وأوراق الشجر، حسب شركة ستورم.

من جانبه، طمأن الدكتور باحسن الأهالي في المناطق التي تشهد انتشارًا لقمل الخشب، بأنها لا تشكل أي ضرر صحي، بقدر ما هي مفيدة للبيئة، وتعمل على تقليب التربة وإنتاج السماد كعنصر هام للأراضي الزراعية. علاوةً على أنها قشريات عاشبة تتغذى على النباتات العضوية المتحللة وتعفن الفواكه والأخشاب. وتلجأ قمل الخشب لدخول المنازل بشكل جماعي بحثًا عن الرطوبة، وهربًا من الجفاف.

كيف تتخلص من قمل الخشب في المنزل؟

  • تخلص من الرطوبة والعفن في منزلك، ونظف المزاريب.
  • ضمان خلو منزلك من الرطوبة والعفن، والتي تعد أحد الأسباب الأساسية لجذب قمل الخشب.
  • قد تتسلل إلى بيتك عبر الثقوب والشقوق؛ لذلك احرص على تفقد أي شقوق أو ثقوب في الجدران، وقم بسدها.
  • خزن الحطب بعيدًا عن المنزل، واحرص على تقليم أغصان الأشجار القريبة من النوافذ ومداخل البيت.
  • قم بإزالة أكوام الأوراق المتساقطة وأكوام الصخور، وأبعدها عن منزلك.

المصادر

مصدران محليان في لحج – أستاذ علم الحشرات في كليتي الزراعة والعلوم البيولوجية بجامعة عدن – موقع شركة ستورم السعودية

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة