fbpx

الغرفة التجارية بعدن تطالب بوقف إنهيار الريال اليمني

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مكين العوجري :

دعت الغرفة التجارية والصناعية في عدن اليوم الخميس الى ضرورة وقف الانهيار المتسارع لقيمة الريال اليمني والذي وصل إلى اسوء هبوط في تاريخه أمام العملات الأجنبية.

وقال رئيس الغرفة التجارية ابوبكر باعبيد في رسالة وجهها إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الارتفاع المتسارع لأسعار الصرف للعملة الصعبة اللازمة لاستيراد السلع المختلفة أضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين.

وأشار باعبيد في رسالة رسمية وصل “المشاهد” نسخة منها، إلى أن انهيار كبير أصاب العملة الوطنية لتصبح أقل بكثير من قيمتها السابقة، لافتاً إلى أن الأمر أصبح يهدد الاستقرار المعيشي لدى غالبية فئات الشعب، وذلك في ظل تدني أجور غالبية المواطنين والتي لا تتناسب مع احتياجاتهم الأساسية.

وأشارت الرسالة إلى أن الارتفاع المتسارع لأسعار صرف العملة الصعبة والانهيار الكبير لقيمة العملة الوطنية، يؤديان إلى اضطراب خطير في التجارة والصناعة، ويعيقان استمراريتهما، موضحة أن ذلك سيؤدي الى شحة المعروض السلعي الذي سيدفع البلد لحافة المجاعة.

إقرأ أيضاً  احتجاجات شعبية في المكلا وسقوط جرحى

ودعت المذكرة توجيه كافة المؤسسات المختصة باتخاذ معالجات عاجلة وفاعلة لإيقاف ذلك التدهور، لافتة إلى أنها غير قادرة على مطالبة منتسبيها من التجار والصناعيين تحمل مزيدا من الخسائر والاستمرار في عدم مراعاة تكلفة شراء العملة الصعبة، لأن ذلك سيؤثر بشكل مباشر على الاستقرار التمويني والأمن الغذائي للمواطنين كنتيجة مباشرة لتآكل رأسمال المخزون السلعي.

كما دعت الغرفة كافة التجار والمستوردين والمصنعين الوطنيين للسلع الغذائية لاجتماع عاجل لتدارس الحلول الممكنة لضمان استمرار تدفق السلع الغذائية للمواطنين في سياق الانهيارات المتسارعة للعملة الوطنية حد تعبير الرسالة.

ويواصل الريال اليمني انهياره التاريخي أمام العملات الأجنبية منذ اشهر وسط ارتفاع جنوني في أسعار السلع الاستهلاكية في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وفي السياق شهدت مواقع التواصل الاجتماعي دعوات شعبية لتظاهرات غاضبة سيتم تدشينها الاحد القادم في عدد من المدن الرئيسية جنوب اليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة