fbpx

رئيس “الكونغ فو”: لا أحد يهتم بالشباب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – ماهر المتوكل

تعاني العديد من الاتحادات إهمالا وتجاهلا لمعاناتها، وعدم إبداء أي حسن نوايا أو رغبة للحفاظ على استمرارية أنشطتها من قبل وزارة الشباب والرياضة، وإدارة صندوق النشء والشباب؛ حتى أصبحت الأنشطة شبه مجمدة.

وإحدى تلك الاتحادات، كان الاتحاد العام للعبة “الكونغ فو”، والذي تحدث رئيسه محمد عبده راوح، ل “المشاهد” بحسرة شديدة على اللعبة ولاعبيها الذين لا يجدون أي اهتمام.

وقال راوح إن الاتحاد والوزارة اهتموا سابقا باللاعبين وأهلّوهم ودعموهم بالملايين؛ ليطوروا مستوياتهم وينتزعوا الميداليات الملونة والبطولات.

ولكن في الوقت الراهن ما يهم الوزارة وقيادات صندوق النشء الذهاب إلى المالية لتسوية أوضاعهم ورفع مخصصاتهم وبدل سفرهم الداخلي ومكافآتهم، ولا يأبهون للشباب والرياضة، بحسب راوح.

إقرأ أيضاً  انتحار مراهق في "صنعاء"

وأضاف: “وما زاد الطين بلة أن البعض وجد الظروف الملائمة لتصفية الحسابات مع خصومه، ضاربا بمصلحة الرياضة والشباب عرض الحائط”.

ووجه محمد راوح نداءًا بسرعة تدارك الأمور وتقديم مصلحة الشباب والرياضة على مصالح قيادات وزارة الشباب وإدارة صندوق النشء.

وأشار إلى أن هناك شعور بأن ما يحدث سياسة ممنهجة للقضاء على ما تبقى من كيانات اتحادية، وأصبحنا نذوق الأمرّين، فلم نستلم ميزانيتنا التشغيلية منذ سنتين، في حين مستحقات المعنيين تصرف دون تأخير.

واختتم راوح حديثه مع “المشاهد” بتوجيه استغاثة إلى العقلاء لإعادة الأمور إلى نصابها وتجاوز الواقع المأساوي القائم حاليا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة