fbpx

شائعة الإفراج عن اللواء “الصبيحي”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
لا يزال اللواء الصبيحي في الأسر منذ مارس 2015

عدن – صلاح بن غالب

الادعاء

وصول وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي إلى سلطنة عمان بعد إطلاق سراحه من قبل  جماعة الحوثي.

الناشر

أخبار اليمن

الجنوبي2030

حضرموت بوست

منير بن عطاف

الحقيقة

الخبر المتداول

نشر موقع “حضرموت بوست”، ومستخدمون لموقع “تويتر”، خلال أيام 25،26،27  نوفمبر الماضي، أخبارًا تفيد بأنه تم الإفراج عن وزير الدفاع اليمني السابق اللواء محمود الصبيحي، من قبل جماعة الحوثي.

ورافق الخبر المتداول فيديو مدته بين 32 – 47ثانية، يظهر فيه اللواء الصبيحي وبجانبه مجموعة من الأشخاص والمصورين، بينهم الصحفي أنيس منصور.

الخبر أفاد بأن اللقطات الظاهرة بالفيديو هي للصبيحي بعد إطلاق سراحه ووصوله إلى سلطنة عمان.

تحقق المشاهد

من خلال التحقق الذي أجراه موقع “المشاهد”، تبين أن خبر إطلاق الحوثيين سراح وزير الدفاع اليمني السابق محمود الصبيحي، خبر مضلل، فيما تبين أن الفيديو المرفق مع الخبر حقيقي، لكن استخدامه كان مضللًاً أيضًا.

ووِقع اللواء الصبيحي في الأسر لدى الحوثيين، عند قيادته للمعارك الأولى في محافظة لحج قبل ساعات من إعلان التحالف العربي إطلاق “عاصفة الحزم”، في نهاية مارس من العام 2015.

رئيس موقع “هنا عدن” الإخباري الصحفي أنيس منصور، أوضح لـ “المشاهد” أن المقطع الذي تم تداوله من قبل بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الحوثيين أطلقوا سراح محمود الصبيحي، ووصوله إلى سلطنة عمان، مجرد شائعات وخبر عار من الصحة تمامًا.

وأضاف منصور أن المقطع تم تصويره في فبراير 2015 عند وصول الوزير إلى مدينة عدن بعد مغادرته العاصمة صنعاء التي سيطر عليها مسلحو الحوثي وقوات عسكرية تابعة للرئيس الراحل علي عبدالله صالح، في 21 سبتمبر من العام 2014.

وأشار  إلى أنه كان أحد الصحفيين المتواجدين في تلك اللحظة، ومعه جماعة من الصحفيين مثل حمود منصر مراسل قناة العربية آنذاك. موضحًا أن بعض الصحفيين كانوا يريدون إجراء تصريحات للوزير، لكنه طلب منهم تأجيل ذلك ليتم تنسيق حوار معه، وعدم التصوير أثناء دخوله إلى قصر المعاشيق الرئاسي في عدن.

إقرأ أيضاً  هل قدمت روسيا مبادرة للحل في اليمن؟

وبحسب أنيس فإن في بداية المقطع يظهر محافظ لحج السابق أحمد عبدالله المجيدي.

كما أن المعالم الظاهرة بالفيديو ، تنفي الخبر المتداول، حيث تظهر سيارة ذات لون أبيض وعليها لوحة رقم خاص باليمن، وليس في سلطنة عمان كما زعم الخبر، كذلك الشخصيات التي كانت حول الصبيحي، فقد تغيرت أشكالها وملامحها مقارنة في يومنا هذا، أبرزها الصحفي أنيس منصور، وأيضًا طريقة استقباله غير الممكن أن تكون في عمان، حيث يظهر محافظ لحج السابق أحمد المجيدي، وكذلك الزي العسكري على أحد الضباط، واللبس اليمني الشعبي “المعوز”.

وتظهر أدوات البحث عن الفيديو، أن الفيديو قد تم نشره من قبل الصحفي فتحي بن لزرق في13   مارس 2015  على قناته في “يوتيوب”، معنونا بـ”لحظة وصول اللواء محمود الصبيحي إلى عدن – خاص عدن الغد”.

رابط الفيديو على قناة فتحي بن لزرق في 13 مارس 2015

 السياق الزمني

يأتي تداول خبر إطلاق سراح اللواء محمود الصبيحي، بعد أن سمحت جماعة الحوثي للصبيحي وفيصل رجب قائد لواء في القوات الحكومية، بالاتصال مع أسرتيهما لأول مرة منذ أن قامت الجماعة بأسرهما في محافظة لحج (جنوب اليمن)، بحسب تصريحات نشرها نجلاهما على صفحتيهما بموقع “فيسبوك”، نشرها “المشاهد” في 24  نوفمبر الماضي.

رابط خبر تصريحات السماح للواءين بالاتصال

المصادر

الفيديو المتداول – الصحفي أنيس منصور – قناة فتحي بن لزرق على يوتيوب – التحليل النقدي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة