fbpx

مسؤول محلي يطالب بتدارك الوضع في البيضاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

البيضاء – صلاح بن غالب:

كشف مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة البيضاء (وسط اليمن)، عن تحديات كبيرة تواجه القطاع الصحي بالمحافظة.
وأوضح مدير المكتب بمحافظة البيضاء الدكتور فائز الوحيشي، لـ”المشاهد” أن المنشآت الصحية في المحافظة بحاجة ماسة للتدخلات والدعم من قبل الجهات المسؤولة أو المنظمات المانحة.
وأضاف أن هناك تنسيق متكامل في القطاع الصحي، في مناطق سيطرة الحكومة أو مناطق سيطرة جماعة الحوثي، معتبرا أن العمل الصحي عمل خدمي وإنساني يجب النأي به عن الصراعات والنزاعات الحاصلة .
وأشار إلى أن التدمير والخراب لحق بالكثير من المنشآت الصحية بالمحافظة، فهناك 4 مستشفيات تعرضت للتدمير الكلي، سواءً بقصف الطيران أو بالقصف المتبادل بين طرفي الصراع، إضافةً إلى ما يقارب 15 مركزًا ووحدة صحية متضررة، لم تقم أية جهة بترميمها وتأهيلها، مع افتقار معظم المرافق للمعدات والتجهيزات الطبية، وحاجتها للأدوية، بخاصة في جانب الرعاية الصحية الأولية والمحاليل الطبية.
وأكد أن محافظة البيضاء محرومة من تدخلات المنظمات المانحة في القطاع الصحي، ولم تعطَ نصيبًا وافرًا في هذا الجانب كباقي المحافظات الأخرى.
وأفاد أن الحرب تسببت في هجرة الكثير من الأطباء الأخصائيين، وسفرهم خارج اليمن أو إلى مناطق أخرى، حد قوله.
لافت إلى أن من أهم التحديات التي تواجه القطاع الصحي هو عدم انتظام صرف مرتبات الموظفين والعاملين بالقطاع الصحي، وتأخرها لمدة تصل إلى 6 أشهر، وصرفها عبر التحويلات المصرفية، مع عدم اعتماد الإجراءات العقابية للمتخلفين عن العمل، وانعدام الموازنات التشغيلية للنفقات وشراء المحروقات.
وأطلق الوحيشي نداء عبر “المشاهد” للدولة والمنظمات المانحة لتدارك الوضع الصحي، وانتشاله مما يعانيه من العجز في تقديم الرعاية والخدمات الصحية لكافة المواطنين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة