fbpx

أزمة الغاز تطيح بمدير الشركة بتعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – سالم الصبري

أطاحت أزمة الغاز الخانقة التي تشهدها محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، منذ أشهر بمدير فرع الشركة اليمنية للغاز بالمحافظة، المهندس أحمد عبد العزيز الصامت.

وقالت مصادر مطلعة بفرع شركة الغاز بتعز ل “المشاهد” إنه صدر قرارًا من مدير عام الشركة اليمنية للغاز “صافر” بإعادة تكليف المهندس بلال القميري “المدير السابق للشركة” للقيام بمهام مدير مكتب شركة الغاز بمحافظة تعز.

وتأتي إقالة المهندس الصامت عقب أيام من اتهامه من قبل لجنة حكومية بأنه وراء أزمة الغاز في محافظة تعز.

وأرجعت لجنة المخزون السلعي بمحافظة تعز في بيان سبب أزمة الغاز إلى “رفع مدير مكتب شركة الغاز بالمحافظة تقريرًا للشركة اليمنية للغاز في منشأة صافر بمحافظة مأرب بأن هناك فائضًا في مادة الغاز المنزلي بالمحافظة؛ مما أدى إلى تخفيض الكمية”.

واتهم البيان مدير مكتب شركة الغاز بعدم متابعة تحميل مقطورات الغاز ووصولها الى المحطات المحلية (الفرشة – السمسرة – الشمايتين – التربة)، ومطابقة أذونات الصرف من شركة صافر والمنصرف منها.

إقرأ أيضاً  البحرية الأمريكية تسلّم اليمن مهربي أسلحة

ولفت إلى “تقصير” إدارة مكتب شركة الغاز “عن متابعة المقطورات المتوقفة عن تحميل حصة تعز من مأرب وحل الاشكالات معها”.

غير أن المدير الصامت رفض اتهامات اللجنة الحكومية له، وطلب في مذكرة رسمية تنظيم مناظرة علنية مع لجنة المخزون السلعي في المحافظة لمكاشفة الرأي العام حول أزمة الغاز الخانقة.

وقال المهندس الصامت في المذكرة رسمية الموجهة إلى المحافظ نبيل شمسان إن مكتب الغاز بتعز تفاجأ بتقرير عبر مواقع التواصل الاجتماعي يحمل اسم رئيس لجنة المخزون السلعي يحمله مسؤولية أزمة الغاز المنزلي في المدينة.

وتشهد محافظة تعز منذ أشهر أزمة خانقة بمادة الغاز لعدة أسباب، منها اتهامات بتهريبه وبيعه إلى مناطق سيطرة جماعة الحوثي بالعملة القديمة، بحسب ناشطي المجتمع المدني بتعز.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة