fbpx

بطل اليمن يُحرم من المشاركة آسيويًا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – ماهر المتوكل

يتعرض نادي فحمان أبين، بطل الدوري اليمني لكرة القدم، من تمثيل بلادنا في البطولة الآسيوية، تحت مبرر عدم حصوله على ما يسمى “الرخصة الآسيوية”.

رغم أن أحدا لم يكن يعرف أو يسمع بوجود معايير وضوابط تخص الاتحاد الاسيوي، والتي على ضوئها يستحق النادي المشاركة من عدمه في بطولات القارة الآسيوية.

ولكشف الغموض توجه “المشاهد” بسؤال لعدد من المدربين والإعلاميين والرياضيين، بحثا عن خلفيات ما حدث، ومن يتحمل مسئولية حرمان فحمان من المشاركة.

فما كانت وجهات نظر المدربين والقيادات والإعلاميين عن حرمان فحمان من المشاركة الآسيوية، ومن يتحمل المسئولية؟

شيباني يعتذر

في البدء تواصل “المشاهد” بالأمين العام للاتحاد اليمني لكرة القدم، الدكتور حميد شيباني، والذي اعتذر عن المشاركة أو التوضيح، رغم أن رأيه كان كفيلا بتوضيح الوضع العام.

انعكاس لأوضاع البلاد

رئيس فرع اتحاد كرة القدم بأمانة العاصمة صنعاء، راجح القدمي، لخّص حديثه بأن الاتحاد الآسيوي لكرة وضع معايير وشروط، يتم تطبيقها على جميع الدول الأعضاء.

وأضاف، أما عن استبعاد ممثل اليمن، فالجميع يعلم ما يمر به وطننا الحبيب، وتحميل المسئولية لأي طرف يعتبر اجحاف بحق هذا الطرف أو ذاك، وما حدث هو انعكاس طبيعي لاوضاع البلاد.

مسئولية اتحادنا

وفي المحطة الثانية تحدث نجم طليعة تعز ومنتخب اليمن للشباب سابقا، الدكتور عبدالإله محمد عبدالحميد الدبعي الذي قال إن المنطق يؤكد أن اتحاد الكرة في بلادنا لا يخضع لعقوبات آسيوية أو دولية، فأمر تلقائي أن يشارك بطل الدوري اليمني آسيويا، بحسب المنطق.

مضيفا أن القضية تقتضي التفكير بصوت مسموع، متسائلا: هل الاتحاد الآسيوي يعلم بما يمر به اليمن أصلا، وهل اعتمد الإتحاد الآسيوي إقامة الدوري اليمني في مثل هذه الظروف التي يمر بها اليمن.

وأكد أن الاتحاد الآسيوي يعتمد على رفع اتحاد بلادنا تقاريره حول الدوري، فهل اتحاد الكرة قصّر ولم تصل معلومة اتحادنا، أو أن صوته لم يصل أو غير مسموع أسيويا، كل الأمور تقبل الاحتمال في ظل ما هو واقع في بلادنا للاسف.

إقرأ أيضاً  البحرية الأمريكية تسلّم اليمن مهربي أسلحة

مدرب فحمان مستاء

وفي نفس السياق، تواصل “المشاهد” من مدرب نادي فحمان وصاحب الإنجاز التاريخي في تتويج الفريق بلقب الدوري اليمني لأول مرة في تاريخه، محمد البعداني.

المدرب الوطني البعداني عبر عن استياءه اختصر حديثه بأنه يرى أن اتحاد الكرة هو المسئول عن عدم مشاركة فحمان آسيويا، ويتحمل هو وحده مسئولية ما حدث.

المفروض

كما تحدث نجم وهداف طليعة تعز السابق، أسعد محمد عبده، عن ما حدث، مشيرا إلى أنه من المفترض أن تكون هذه الأمور معروفة للجميع، وأي توجيهات تصل لاتحاد الكرة يفترض أن يقوم بنشرها عبر موقعه وإعلانها لكافة الأندية؛ لتكون المعلومة ملكا للجميع، أندية ومتابعين.

وأضاف أسعد أن وجود المعايير الخاصة بالإتحاد الآسيوي يفترض أن تكون قد وجدت مواكبة على الأرض من وزارة الشباب، وتوجه الدولة منذ ما قبل الحرب، ونحن في وضع استثنائي، ولا غرابة مما حدث لأننا لم نؤسس لإيجاد بنية حقيقية، ولم نوجد توجه فاعل لخدمة الشباب والرياضة.

فرحان المحبط

وجاء رأي الإعلامي ومدير عام الاتحادات والأندية بوزارة الشباب والرياضة، فرحان المنتصر، مختلف ومعاكس عبّرت عن إحباطه.

واعتبر المنتصر الرخصة مرتبطة بعوامل ذاتية وموضوعية، وبأن المسئول هو اتحاد الكرة هو الذي لم يقم بعمله بشكل صحيح.

وقال إن تقييم الأندية اليمنية بهدف حصولها على الرخصة شبه مستحيل، ولا تنسى أن ملاعبنا محظورة منذ ما قبل 2010؛ بسبب الإرهاب ومن بعده بسبب الحرب.

وعلينا ألا نزايد لأن دورينا أقيم ناقص العدد بسبب مشاكل مختلفة، كما أقيم بشكل مضغوط وتجمع بدون جمهور بسبب الحرب.

افتقار للإمكانيات

وعلى الطرف الآخر أوجز الإعلامي المخضرم، عوض بافطيم، بعيدا عن الضجة التي حدثت والتجاذبات وتبادل الاتهامات بأنه مقتنع بألا يسمح لفحمان للمشاركة؛ نظرا لافتقار فحمان للإمكانيات.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة