fbpx

ناشئو اليمن يستهلون “غرب آسيا” بتجاوز الأردن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعة – ماهر المتوكل

أطاح ناشئو المنتخب اليمني بناشئة نظيرهم الأردني، بثلاثة أهداف مقابل هدف، بعد مباراة دراماتيكية، في افتتاحية مبارياته ببطولة غرب آسيا التي تستضيفها السعودية، بمشاركة تسع منتخبات.

وقلَب الأحمر الصغير التوقعات واستطاع أن يرجع إلى المباراة بعد تأخره بهدف في الشوط الأول، إلى فوز مثالي ومستحق بثلاثية مقابل هدف، سجلها جميعها في الشوط الثاني.

ورغم أسبقية ناشئي الأردن بهدف، أرادوا من خلاله حسم الفوز والإعلان المبكر لتأهلهم عن المجموعة بعد فوزهم على ناشئة البحرين.

إلا أن لاعبي اليمن كانوا في الموعد وصالوا وجالوا وقدموا إبداعا اعتادت عليه من منتخبات الناشئين، مع الفارق بإثبات القدرة وكسر حاجز الرهبة واللعب بثقه ميزت رغم خرجوهم من الشوط الأول خاسرين بهدف سجل مبكرا.

حيث تمكن لاعبو اليمن حصر اللعب في منطقة المنتخب الأردني في الشوط الأول إلا أن الحظ عاندهم بفعل الاستعجال والرغبة الجامحة بالفوز.

واستطاع ناشئو اليمن تجاوز الخطأ الذي تمكن فيه نظرائهم الأردنيين من تسجيل هدفهم المبكر في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني واصل الأحمر الصغير تقديم عروض ممتعة وفرص خطرة وأداء رجولي، وتفننوا في التحرك من الجوانب أو الاختراقات التي عابها عدم التسجيل، كما مارسوا الضغط ونوعوا بالهجمات.

إقرأ أيضاً  مطالبات بالتحقيق في وفاة الأديب ناجي

فيما ركن المنتخب الأردني لمحاولة تهدية نسق المباراة والرغبة في إنهاء المباراة كما خرجوا بها متقدمين في الشوط الأول، واعتمدوا على المرتدات التي لم تسعفهم أمام لاعبي اليمن الذين كبحوا جماح الأردنيين وأعادهم إلى منطقة مرماهم.

ومع تواصل الضغط تمكن الأجمر الصغير من معادلة النتيجة بواسطة اللاعب حمد؛ ليتشتت تركيز لاعبي منتخب ناشئي الأردن، والذي أظهروا عنفا وخشونة غير مبررة، رغبةً في منع الهجوم الضاغط والاختراقات من ناشئي اليمن.

وأدت أخطاء لاعبي الأردن إلى ارتكاب العديد من الهفوات أثمرت بإضافة ناشئني اليمن هدفا ثانيا بواسطة اللاعب عبدالرحمن الخضر.

ليتوالى سيناريو الأحداث، بضغط يمني وانكماش أردني، واستطاع ناشئو اليمن من إضافة هدف ثالث مستفيدا من ركلة ركنية؛ تمكن خلالها المدافع عبدالله خالد من التسجيل.

خسارة ناشئي الأردن وضعتهم في موقف يهددهم بتوديع البطولة، بعد أن أنهوا آخر مبارياتهم في المجموعة بثلاث نقاط من فوز على البحرين، والخسارة أمام اليمن، مع تبقي مباراة بين اليمن والبحرين تهدد نتيجتها مصير الأردنيين.

حيث سيلعب ناشئو اليمن بخياري التعادل والفوز، أمام البحرين يوم الخميس القادم، رغم أن كل التوقعات تصب لصالح اليمنيين بعد خسارة البحرين من الأردن برباعية، ما يجعل فرص المنتخب اليمني هي الأوفر حظا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة