fbpx

نزوح 25 ألف شخص في الحديدة

الحديدة ـ محمد عبدالله:

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، نزوح أكثر من 25 ألف شخص بمحافظة الحديدة غربي اليمن، خلال شهر نوفمبر الماضي.
وقال تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، وصل “المشاهد” نسخة منه، إن نحو 25 ألفا و140 أشخاص نزحوا في محافظة الحديدة خلال شهر نوفمبر الفائت.

ولفت التقرير أن شركاء العمل الإنساني، قاموا خلال نوفمبر بتوزيع العديد من المساعدات على النازحين الجدد.

وتشهد محافظة الحديدة الساحلية منذ مطلع نوفمبر الماضي معارك متواصلة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي.

وبشأن الوضع في محافظة مأرب (شمال شرق)، أوضح التقرير بأن تصاعد الأعمال العدائية في المحافظة والمناطق المحيطة بها في الشهرين الماضيين أكثر من أي وقت مضى.
وقال إن تصاعد العنف في مأرب تسبب بنزوح جماعي بالإضافة إلى تقييد حركة المدنيين ووصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.
وأشار إلى أن أكثر من 64 ألفا و450 شخصا (10 آلاف و742 أسرة) نزحوا من مأرب بين يناير ونوفمبر 2021، بسبب الأعمال العدائية.

إقرأ أيضاً  مقتل وإصابة 3 جنود في اشتباكات عدن

وتشير إحصاءات الحكومة إلى إن التصعيد العسكري للحوثيين بمأرب أدى إلى نزوح نحو 100 ألف شخص منذ سبتمبر الماضي.

وتضم محافظة مأرب وعاصمتها المدينة التي تحمل الاسم ذاته، 140 مخيما للنازحين.

ومنذ فبراير الماضي تتواصل المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين في مأرب رغم الدعوات الدولية والأممية بوقف القتال.

مقالات مشابهة