fbpx

إجراءات لمعالجة أزمة الغاز في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله:

أقرت الشركة اليمنية للغاز، الخميس، آليات لمعالجة أزمة الغاز المنزلي في محافظة تعز الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وتشهد مدينة تعز منذ نحو ستة أشهر أزمة في الغاز تسببت في تفاقم وضع السكان لا سيما مع ظهور سوق سوداء لبيع أسطوانة الغاز بسعر تجاوز 15 ألف ريالًا يمنيًا.

وأقرت الشركة في اجتماع برئاسة مديرها التنفيذي محسن بن وهيط، آلية جديدة لتوزيع الغاز في تعز على الوكلاء وعمل ضوابط وإجراءات لتصحيح جوانب القصور والاختلالات، وفق وكالة الأنباء الرسمية (سبأ).

وتضمنت الإجراءات إشراك السلطات المحلية ومكاتب الصناعة والتجارة في المحافظة والمديريات في الرقابة والضبط ومنع التلاعب بمادة الغاز وأوزانها وتوزيعها على جميع المواطنين بالمديريات.

كما أقر الاجتماع عدم التحميل لأي وكيل للشركة إلا بعد إخلائه للكميات السابقة موقعة من مدير المديرية ومندوب الشركة في المحافظة.

ونقلت الوكالة عن وهيط قوله، إن “الشركة اعتمدت ثلاث مقطورات إضافية إلى حصة محافظة تعز بما يسهم في تخفيف أزمة الغاز المنزلي في المحافظة”.

إقرأ أيضاً  بطولة مدرسية للبنات في صنعاء

وأشار إلى أن إنتاج الشركة يغطي 60% من الكميات المطلوبة للسوق المحلية في جميع المحافظات، داعيا السلطات المحلية في المحافظات للقيام بدورها في متابعة وصول الكميات المخصصة بمحافظاتها والرقابة الميدانية على التوزيع وضبط المخالفين.

والأحد الماضي، أصدرت شركة الغاز اليمنية (صافر) قرارًا رسميًا بإطاحة مدير فرعها في تعز المهندس أحمد عبد العزيز الصامت، بعد اتهامات له بالتسبب في أزمة الغاز بالمحافظة.

وبين فترة وأخرى تبرز أزمة الغاز بمدينة تعز، في ظل غياب أي حلول لمعالجة تلك الأزمة، الأمر الذي ضاعف من معاناة السكان.

وألقى الصراع الدائر في اليمن منذ 7 أعوام، بظلاله على الأوضاع الإنسانية والمعيشية في مدينة تعز، ما تسبب في تفاقم معيشة المواطنين، وأضحى أكثر من 70% من سكان البلاد تحت خط الفقر، وفق بيانات الأمم المتحدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة