fbpx

الحكومة: قصف الحوثيين لمخيمات النازحين “جريمة حرب”

عدن – فرح رشيد

قالت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، إن جريمة قصف جماع الحوثي لمخيمات النازحين في مأرب، يمثل “جريمة حرب مكتملة الأركان”.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن، بتحمل مسؤوليته في حماية المدنيين بمحافظة مأرب، واإتخاذ إجراءات عقابية رادعة ضد جماعة الحوثي..

وأدانت وزارة حقوق الإنسان في بيان، طالعه “المشاهد” بأشد العبارات جريمة استهداف مخيمات النازحين التي ارتكبتها جماعة الحوثي المدعومة من إيران، وفق وصفها يوم الخميس، بصاروخين باليستيين.

مؤكدةً أن القصف الذي وصفته “بالجبان” أدى إلى إصابة أسرة مكونة من أم وستة من أطفالها، أحدهم إصابته خطرة، بحسب المعلومات الأولية.

وخلف القصف دمارا واسعا في مخيم ومساكن النازحين والمهجرين الذين يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة للغاية.

وأشارت الوزارة إلى أن القصف “الهمجي والعشوائي” لمخيمات النازحين بالأسلحة المحرمة دوليا يعد “جريمة حرب مكتملة الأركان”، وأن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم.

وكانت جماعة الحوثي، قد استهدفت يوم الخميس، مخيما للنازحين في مدينة مأرب، شرقي اليمن، بصاروخين باليستيين.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمأرب، في تغريدة على “تويتر”، رصدتها “المشاهد” إن جماعة الحوثي استهدفت مخيم الحمة الذي تديره منظمة الهجرة الدولية في ضواحي مدينة مأرب، بصاروخين باليستيين”.

إقرأ أيضاً  رغم مغادرة غروندبرغ عدن.. استمرار المشاورات لتمديد الهدنة

وأضافت أن القصف أسفر عن سقوط جرحى في صفوف النساء والأطفال، دون الإشارة إلى عددهم.

وسبق أن استهدف الحوثيون خلال الأيام الماضية، مخيم الحمة بصاروخ باليستي.

ويواصل الحوثيون استهداف مخيمات النازحين والمناطق السكنية في محافظة مأرب بالصورايخ البالستية؛ كلما فشلت في التقدم العسكري على جبهات القتال، بحسب مراقبين.

ومنذ بداية العام 2021 تشن الجماعة هجماتٍ عسكرية وتدفع بالآلاف من المقاتلين والعتاد العسكري تجاه مدينة مأرب المكتظة بملايين النازحين، في محاولةٍ للسيطرة عليها.

ورغم التحذيرات الأممية والدولية من مخاطر تصعيد الحوثيين، إلا أن الجماعة تواصل هجماتها في ظل مقاومة من القوات الحكومية المسنودة بمقاتلي القبائل وطيران التحالف العربي.

ووفق مصادر عسكرية حكومية، كبدت القوات اليمنية ومقاتلي القبائل خلال اليومين الماضيين جماعة الحوثي خسائر كبيرة، مع استمرار محاولتهم التقدم نحو مأرب.

كما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية باليمن، العشرات من الأهداف العسكرية الحوثية، في مناطق محيطة بمأرب، ومنع وصول التعزيزات من الآليات والعناصر البشرية إلى جبهات القتال.

مقالات مشابهة