fbpx

ناشطة يمنية تفوز بجائزة “قصص ملهمة”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – صلاح بن غالب

أعلن مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان بالعاصمة القطرية الدوحة، فوز الناشطة اليمنية حياة نعمان الذبحاني بالمركز الأول في مسابقة قصص ملهمة.

وتنافست على الجائزة أفضل قصص النجاح الملهمة على مستوى الوطن العربي.

وأوضحت الناشطة الانسانية حياة الذبحاني لـ “المشاهد” أن ويلات الحرب المشؤومة في اليمن منذ منتصف 2015 أوصلت كثير من الأسر إلى حافة الفقر والمجاعة.

ومنذ نشوب الحرب عملت الذبحاني في الجانب الإنساني لإغاثة مئات الأسر في محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، بعد تعرض المدينة للدمار والحصار الجائر.

وأضافت، ومع استمرار الصراع المسلح زادت تاثيراته على الوضع الاقتصادي داخل مدينة تعز، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مركز “صنعتي في يدي” لتدريب الشباب من الجنسين والعاطلين عن العمل على تعلم الحرف المهنية.

إقرأ أيضاً  مخابز تعز تغلق أبوابها

وأشارت إلى أن الهدف من إنشاء المركز هو أن تمتلك كل أسرة فقيرة مشروعاً ومصدر دخل تقتات منه لمواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة وشظف العيش في ظل الحرب وانعدام فرص العمل.

وقالت الذبحاني “نحن نعمل على نقل الفرد من دائرة الاحتياج إلى دائرة الانتاج (لا تعطني باليوم سمكة بل علمنيّ كيف اصطاد)”.

ولفتت الذبحاني إلى أن المركز يقوم بتأهيل الشباب والعاطلين عن العمل في مجالات كثيرة كتعلم علم الحاسوب، الخياطة، التطريز، هندسة نظم الاتصالات، الكوافير، وصناعة الحلويات وغيرها.

وبرزت حياة الذبحاني في مدينة تعز أثناء الحرب كناشطة في المجال الإنساني، ولها العديد من المشاركات بالأعمال الخيرية والإغاثية في محافظة تعز الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة