fbpx

اعتقال 54 شخصًا في عمران

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مواطنون يحتجون في محافظة عمران على جماعة الحوثي - أرشيفية

عمران – محمد عبدالله:

اعتقل مسلحون حوثيون خلال الأسبوعين الماضيين عشرات الأشخاص من سكان قرية الحائط بمديرية عمران شمال اليمن، إثر نزاع على أراضي.

وقال سكان محليون في أحاديث منفصلة لـ”المشاهد”، إن مسلحون حوثيون داهموا قرية الحائط بمديرية عيال سريح في عمران، وفجّروا منزل المواطن محمد ذياب الحائطي واعتقلوا عشرات المواطنين على خلفية نزاع على أراضي في المنطقة بين شيخ قبلي والسكان.

وأوضح السكان أن “شيخ قبلي من أسرة راجح قام ببيع أراضي متنازع عليها في قرية الحائط لقيادي في جماعة الحوثي من محافظة صعدة، الذي بدوره استخرج أوامر من المحكمة بالبسط على الأراضي”.

وذكروا أن “معارضة الأهالي للاستيلاء على أراضهم أدى إلى خروج مسلحين حوثيين إلى المنطقة”.

في السياق، قال المركز الأمريكي للعدالة (حقوقي غير حكومي) في بيان له اطلع عليه “المشاهد”، إن نحو عشرين عربة كانت تحمل على متنها عشرات المسلحين داهموا قرية الحائط واعتدوا على سكان القرية.

وذكر أنه بحسب الشكوى التي رفعها أهالي السكان، فإن عناصر نسائية يحملن السلاح، شاركن في الحملة ضد سكان القرية ومارسن اعتداءات مختلفة على النساء.

إقرأ أيضاً  تعز.. 74 إصابة ووفاة بمرض الفشل الكلوي

ورصد المركز اعتقال مسلحو جماعة الحوثي 54 شخصا من أبناء القرية بينهم خمسة أطفال “دون أي مبرر أو مسوغ قانوني”، وفق البيان.

ولفت إلى أن “الحملة المسلحة لاتزال تفرض الحصار على قرية الحائط تحت دعوى وجود مطلوبين من أبناء القرية على ذمة خلاف على أراضي في المنطقة”.

المدير التنفيذي للمركز الأمريكي للعدالة المحامي عبدالرحمن برمان، اعتبر ما جرى في قرية الحائط بأنها تمثل “انتهاكات خطيرة هددت أمن وسكينة المجتمع، وحجز لحرية دون مسوغ قانوني”.

وقال لـ”المشاهد”، إنه “مهما كانت الأسباب لكنها لا تتيح لهم القوانين أن يمارسوا مثل هذه الأعمال كالاختطافات، واختطاف أطفال قصر وتفجير المنازل، ونهب الأموال.

وأضاف أنه “لا يوجد مبرر لارتكاب مثل هذه الأفعال، التي تعتبر جرائم انتهاكات واسعة تمارس بطريقة ممنهجة، لا يمكن اعتبار انها أخطاء تقترف بصورة فردية”.

وذكر أن “نهب ومصادرة وإتلاف الممتلكات الخاصة خرق واضح للدستور والقوانين الدولية والوطنية”.

وخلال فترة الحرب المستمرة في اليمن منذ سبع سنوات، تزايدت عمليات النهب والاستيلاء على أراضي الدولة والمواطنين من قبل نافذين، حسب تقارير منظمات حقوقية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة