fbpx

أوضاع صعبة يعانيها المعتقلون في صنعاء

صنعاء – مجاهد حمود

نفذت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مكتب الصليب الأحمر الدولي بصنعاء (شمال اليمن).

ودعت الرابطة في بيان لها بعثة الصليب الأحمر لزيارة السجون وتفقد أوضاع المحتجزين فيها، وخاصة المرضى من المختطفين والمعتقلين الذين يُحرمون من الرعاية الصحية والملابس الشتوية.
 
واستنكرت الرابطة ظروف الاحتجاز اللا إنسانية في جميع السجون، مُدِينة بذلك الإهمال الطبي والحرمان من البطانيات والملابس الشتوية، ومنع إدخال الأدوية والطعام للمختطفين والمعتقلين.
 
وأوضح البيان أن أكثر من 620 من المختطفين والمعتقلين تعسفًا والمخفيين قسرًا يعيشون أوضاعًا متدهورة لدى جميع الأطراف، خاصة مع دخول فصل الشتاء؛ مما يجعلهم عرضة لضربات البرد المتكررة ويحرمون من الرعاية الصحية.
 
وأكدت الرابطة في بيانها أن هناك “507” مدنيين مختطفين بينهم ثلاث نساء لدى جماعة الحوثي و”85″ مخفيًا قسراً ومعتقلاً لدى قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي بعدن، و”21″ معتقلاً لدى الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الشرعية في مأرب وتعز.

إقرأ أيضاً  قضاة عدن يستأنفون الإضراب

إضافة إلى “11” مختطفًا لدى قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي، وجميعهم يعيشون أوضاعًا تزداد تدهورًا في السجون مع ازدياد موجة البرد الشديدة.
 
وناشدت الرابطة في بيانها نشطاء حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية بالوقوف مع المختطفين والمخفيين قسرًا والمعتقلين تعسفًا ومساندة قضيتهم العادلة حتى الإفراج عنهم وإنهاء معاناتهم.

مقالات مشابهة