fbpx

تحذير دولي من خطر البلهارسيا في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – فاروق محمد :

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن ثلاثة ملايين شخص في اليمن معرضين لخطر الإصابة بمرض البلهارسيا.
واضافت المنظمة في تغربدة لها انها قامت حملة ضد البلهارسيا الشهر الماضي شملت 37 مديرية في 7 محافظات في أنحاء
واشارت أن الحملة استهدفت 860,000 طفل ويافع.

وأكدت المنظمة الى انه مازال هناك 3 ملايين شخص في اليمن معرضين للخطر.
وفي ذات السياق قال تيسير السامعي صحفى نائب مدير التثقيف الصحي بمكتب الصحة تيسير السامعي “للمشاهد ” أن مكتب الصحة في تعز نفذ حملة لمكافحة البلهارسيا في عدة مديريات هي مديريات المظفر والقاهرة وصالة والمخا خلال الشهر الجاري .

والبلهارسيا بالإنجليزيّة ( schistosomiasis) أو داء المُنشقّات: هو عبارة عن مرضٍ طُفيليٍّ حادّ ومُزمن تُسبّبه الدّيدان المثقوبة الدّمويّة ( المثقوبات) من جنس البلهارسيّة، وتحدثُ العدوى بواسطة الاتّصال المُباشر مع المياه العذبة الّتي تعيش فيها الدّيدان واختراقها للجلد مثل الأنهار والبُحيرات والبِرك والقنوات. وعند دُخول هذه الطّفيليّات جسم الإنسان تبدأ بالتَّطوُّر إلى ديدان بالغة، ويُؤثّر على الأمعاء والجهاز البوليّ بشكل خاص، لأنّه يعيش في الأوعية الدّمويّة فإنّه يُمكن أن يضرّ بأجهزة الجسم الأخرى بما فيها الدّماغ والرّئتين والجهاز العصبي.
وتنصح تقارير طبية دولية من أجل الوقاية من البلهارسيا شُرب المياه الأكثر أماناً فعلى الرُّغم من أنّ البلهارسيا لا ينتقل عن طريق ابتلاع الماء الملوّث فهي تنتقل عن طريق الجلد بسبب مُلامسة الطُّفيليّات للفم والشّفاه. تجنّب السّباحة في المياه العذبة الّتي تعيش فيها الطُّفيليّات مثل المُستنقعات والبُحيرات والأنهار في البُلدان الّتي ينتشر فيها مرض البلهارسيا في حين أنّ السّباحة تُعتبر آمنة في المياه المُعالجة بمادّة الكلور. غلي الماء جيّداً لمُدّة دقيقة واحدة قبل شُربه لأنّ المياه القادمة من البُحيرات أو الأنهار قد تكون مُلوّثة بمجموعة من الكائنات المُعدية

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة