fbpx

انتقالي حضرموت يدعو إلى التصعيد ضد السلطة المحلية

انتقالي حضرموت يصعد ضد السلطة المحلية

حضرموت – محمد سليمان:

دعا المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت إلى تنظيم فعالية جماهيرية يوم السبت القادم وذلك دعمًا للتحركات الشعبية الهادفة إلى انتزاع حقوق حضرموت وحماية ثروتها وللمطالبة بتغيير السلطة المحلية بالمحافظة.

وقال رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بحضرموت سعيد أحمد المحمدي إن السلطات المحلية بمحافظة حضرموت قد تعاطت بسلبية مع تلك التحركات وفضلت الوقوف إلى جانب ناهبي الثروات والفاسدين بدلًا من الانحياز إلى صفوف شعبها المقهور وبهذا التصرف تكون قد نزعت عن نفسها شرعيتها الشعبية وتخلت عن جماهيرها وتمسكت بشرعية اللصوص والفاسدين – حد تعبيره -.

محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن / فرج سالمين البحسني (العائد قريبًا من الرياض) عقد صباح اليوم اجتماعًا باللجنة الأمنية حيث أشار في حديثه للجنة الأمنية “أن أي قوة أو مجموعة تفكر في تنفيذ أعمال خاصة بها، فالوقت غير مناسب، ويجب أن تكون حضرموت كتلة واحدة متماسكة، تمضي للأمام لتحقيق أهدافها”.

موكدًا أن الأجهزة الأمنية تقع عليها مسؤولية كبيرة، للحفاظ على الأمن والاستقرار، وحماية المواطنين من أي اعتداءات، ووقوفها إلى جانب المواطنين في المطالبة بحقوقهم بطرق سلمية ومشروعة، عندما تكون هناك مظالم، مشددًا على أن تقوم اللجنة بمهامها في حلحلة كافة العوائق، ووضع حلول لأي أعمال تمس الأمن، وعلى الجميع أن يحترم الإجراءات التي ستتخذها اللجنة الأمنية.

إقرأ أيضاً  مركز الأرصاد يطلق تحذيرات جديدة للسكان

وفي ذات السياق حذرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في اجتماعها اليوم في محافظة عدن، حذرت السلطات المحلية من أي اعتداء على المحتجين ضد الفساد ووقف ما أسمته استنزاف مواردها وثروتها.

هذا وقد نصب أبناء محافظة حضرموت منذ أكثر من عشرة أيام عددًا من النقاط الشعبية لمنع خروج ما أسموه ثروات حضرموت إلى خارج المحافظة وذلك تنفيذًا لمخرجات لقاء حرو الذي دعت إليه كتلة مؤتمر حضرموت الجامع من أجل حضرموت والجنوب المؤيدة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وتشهد محافظة حضرموت منذ أشهر حالة من الغليان الشعبي ضد الأوضاع المعيشية وسوء الخدمات في المحافظة.

مقالات مشابهة