fbpx

احتجاجات غاضبة وإغلاق للمحلات التجارية غربي لحج

لحج – صلاح بن غالب:

خرج عشرات المتظاهرين، اليوم الثلاثاء، بمسيرة غاضبة بمديرية طور الباحة بمحافظة لحج (جنوب اليمن)،
المتظاهرون جابوا شوارع المديرية، مرددين شعارات غاضبة تنديدًا بعدم انخفاض أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية مقابل التحسن الملحوظ وتعافي العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.
وقال عدد من المحتجين لـ”المشاهد” إن تجار المديرية يسارعون في رفع الأسعار في حال تهاوي صرف الريال اليمني، لكن في حال التعافي الملحوظ فإن الأسعار لاتزال مرتفعة.
وبالمقابل، أغلقت المحلات التجارية أبوابها، وتوقفت الحركة التجارية بالكامل في مركز المديرية، طوال ساعات النهار.
وفي السياق ذاته، قال أحد تجار المديرية (فضل عدم الكشف عن اسمه) لـ”المشاهد” إن كبريات شركات الاستيراد في البلاد لاتزال منتظرة من الحكومة تثبيت سعر الصرف عند قيمة معينة، كي تستقر أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية دون زيادة أو نقصان.
وأضاف أن التأرجح في صرف العملات الأجنبية أمام العملة المحلية بين النقصان والزيادة، يجعل معظم تجار التجزئة في حالة تخوف من البيع والشراء في هذا الوقت الراهن.
يشار إلى أن العملة المحلية شهدت تعافيًا وتحسنًا ملحوظًا أمام العملات الأجنبية، منذ تعيين إدارة جديدة للبنك المركزي اليمني التابع للحكومة اليمنية في مدينة عدن، مطلع ديسمبر الجاري، في ظل محدثات تجريها الحكومة اليمنية في الرياض من أجل رفد البنك المركزي بوديعة مالية من السعودية والدول المانحة لإنعاش الاقتصاد اليمني وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين، بحسب تصريحات لمسؤولين يمنيين في الرياض.

مقالات مشابهة