fbpx

في الذكري الخامسة لرحيل الصحافي العبسي مطالبات للتحقيق في وفاته

تعز _ وداد ناصر:

قال مرصد الحريات الإعلامية في الذكرى الخامسة لرحيل الصحفي العبسي، يمر العام الخامس وما تزال قضية مقتل الصحفي الاستقصائي محمد العبسي حبيسة الأدراج دون محاسبة الجناة أو التوصل لمرتكبي الجريمة.

وطالب مرصد الحريات الإعلامية في اليمن بالذكرى الخامسة لمقتل الصحفي محمد العبسي المجتمع الدولي بالعمل على تحقيق دولي مستقل لكشف الحقيقة ومحاسبة الجناة بمقتل الصحفي العبسي وعدم إفلاتهم من العقاب.

وعبر المرصد عن استيائه لما تقوم به الجهات القضائية التابعة لجماعة الحوثي بالعاصمة صنعاء بعدم التجاوب والتقصير في القضية واستكمال إجراءات التحقيق.

وأضاف في بيان له عبر الفيسبوك اطلع عليه “المشاهد” كما لم تكتف الأطراف بقتل الصحفي بل قامت بمضايقة أسرته وتهديدها والسفر خارج خوفًا من بطش جماعة الحوثي.

ولفت إلى العبث بقبره في أكثر من مره من خلال شطب بعض ملامح القبر وتلطيخ القبر بالطين ومن ثم تدميره.

ويعتبر محمد العبسي أحد الصحفيين المتخصصين في مجال الصحافة الاستقصائية، عمل في مؤسسة قرار للإعلام والتنمية المستدامة، وكتب عن كثير من قضايا الفساد.

إقرأ أيضاً  شبوة.. مقتل قائد عسكري والمحافظ يقر خطة أمنية

بالإضافة لما كان يقوم قبل وفاته بمتابعة إعداد ملف قضية فساد كبرى تتعلق بشركة النفط (فرع صنعاء) والمتورطين فيها مسئولين كبار في جماعة الحوثي.

كما تعرض للكثير من المضايقات والتهديدات وتعرض للاعتقال أكثر من مرة.

وقتل الصحفي محمد العبسي فجر الأربعاء 21 من ديسمبر 2016م مسمومًا بغاز أول اكسيد الكربون، وبعد التحقيقات وأخذ عينة من جثمان الصحفي العبسي من قبل فريق متابعة قضية وفاة الصحفي وفحصها بالأردن أعلنت في 5 فبراير 2017 أن الصحفي العبسي قتل مسمومًا بغاز أول أكسيد الكربون، حيث وجدت مادة (الكاربوكسي هيموغلوبين) في الدم بنسبة تشبع 65 %، والتي تعتبر قاتلة.

وذكر آخر تقرير لنقابة الصحفيين اليمنيين تعرض الحريات الإعلامية منذ العام 2015 وحتى الربع الثالث من 2021 ل 1359 حالة انتهاك طالت الحريات الإعلامية بينها 38 حالة قتل.

مقالات مشابهة