fbpx

اتهامات للانتقالي باختطاف الصحفي رأفت رشاد

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – وهب العواضي:

اتهمت منظمة الراصد لحقوق الإنسان، المجلس الانتقالي الجنوبي، باعتقال الصحفي رأفت رشاد، مدير إذاعتي بندر عدن وعدنية FM.
وقال رئيس المنظمة أنيس الشرك، في منشورٍ على “فيسبوك”، رصده “المشاهد”، إن المجلس الانتقالي الجنوبي يدخل في قائمة المنتهكين للصحفيين في اليمن، وهذه بادرة خطيرة ومؤشر خطير يجب الانتباه له.
وأضاف الشرك أنه مضى 85 يومًا على اعتقال الصحفي رشاد في العاصمة المؤقتة عدن، مدينًا ما يتعرض له رشاد من إخفاء قسري، حد وصفه.
ودعا المجلس الانتقالي للكشف عن مصير الصحفي رشاد، وإطلاق سراحه أو تحويله للجهات القانونية والرسمية ليتحصل على حقوقه القانونية.
وكان الصحفي رأفت رشاد اعتقل من قبل قوة أمنية في العاصمة المؤقتة عدن، في أواخر سبتمبر الماضي، في ظروف غامضة حول مكان اعتقاله.
وفي وقتٍ سابق، قال شقيق الصحفي، رضوان، لـ”المشاهد” إنه وعائلته لا يمتلكون أية معلومات بخصوص اعتقال ابنهم.
وأدانت نقابة الصحفيين ومنظمات حقوقية أخرى اعتقال الصحفي رشاد بعد مداهمة قوة أمنية مكتبه في مقر إذاعتي بندر عدن وعدنية FM، اللتين يترأسهما، والقيام بإغلاقهما.
وطالبت النقابة السلطات الأمنية بعدن بسرعة الإفراج عن الصحفي رشاد، ورفع الإجراءات القمعية التي فرضت على الإذاعتين، والسماح لهما باستئناف العمل.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة