fbpx

رابطة حقوقية تتهم الانتقالي باعتقال 8 مواطنين لأكثر من عام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – مجاهد حمود:

قالت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الأحد، إن قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي بعدن، تواصل اعتقال 8 مدنيين، منذ أكثر من عام، بينهم أطفال، في سجونها.
وأوضحت الرابطة، في بيان اطلع عليه “المشاهد”، أن المعتقلين علي عبدالكريم الحيي (14 عامًا)، علي عبدالملك الحيي (13 عامًا)، جبر علي الحيي (13 عامًا)، عبدالله علي الحيي (35 عامًا)، جبر ناصر سريب (23 عامًا)، الجشمي أحمد الجشمي (33 عامًا)، سنان علي الحيي (20 عامًا)، وغالب علي الضبياني (33 عامًا)، من أبناء محافظة ذمار، اعتقلوا من منازلهم في عدن، منتصف أكتوبر من العام الماضي، وتعرضوا للإخفاء القسري لأشهر متتالية.
وأكدت أن قوات الانتقالي اعتقلت المواطنين الـ8 مع نساء وأطفال أسرتين منهم، وقامت بضرب النساء وصفعهن أمام المعتقلين، وأخذ هواتفهن الشخصية، مهددين باغتصابهن، ليتم الإفراج عنهن وعن الأطفال بعد ذلك.
وأضافت أنه تم إخفاء المعتقلين الـ7 لـ6 أشهر، ثم نقلوا إلى سجن بير أحمد، فيما لايزال عبدالله علي الحيي مخفيًا قسرًا بعد تعذيبه بالماء الحار والكهرباء حتى سقوطه على الأرض مغشيًا عليه، وأخذه إلى مكان مجهول، ولا يعلم مصيره حتى الآن، حسب شهادة ذويه، وأنباء غير مؤكدة عن وفاته تحت التعذيب.
وأدانت الرابطة ما تعرضت له النساء والأطفال من اعتقال واعتداء وتهديد، وطالب الجهات المعنية بتمكين المعتقلين الـ8 من حقوقهم الإنسانية والقانونية، والإفراج عنهم.
وحمّل البيان قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي، المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين.
ودعا منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” والصليب الأحمر، للضغط حتى يتم الإفراج عن الأطفال بشكل عاجل، وحفظ طفولتهم من غياهب السجون، وإعادتهم إلى أحضان أمهاتهم ومقاعدهم الدراسية وحياتهم الطبيعية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة