fbpx

استمرار ارتفاع أسعار الموصلات في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله:

أكد سكان محليون في مدينة تعز (جنوب غرب اليمن) الخاضعة لسلطة الحكومة استمرار ارتفاع أجرة المواصلات بعد مرور أيام من صدور تسعيرة جديدة للمواصلات من مكتب النقل.

وقال مواطنون في أحاديث منفصلة لـ”المشاهد”، إن قيمة مواصلات الشوارع في أرجاء مدينة تعز لم تنخفض إلى 100 ريال وأنها لا تزال على السعر السابق 200 ريال.

وأشار المواطنون إلى أن معظم سائقي مركبات الأجرة لم يلتزموا بالسعر الجديد الذي أقره مكتب وزارة النقل تماشيًا مع استقرار العملة المحلية وانخفاض سعر المشتقات النفطية.

وفي يوليو الماضي ارتفعت أجرة المواصلات في مدينة تعز بنسبة 100 بالمئة.

ويبرر بلال مقبل، وهو سائق باص، عدم الالتزام بالسعر الجديد لأجرة المواصلات بأن “البترول والغاز لا يزال مرتفعًا في تعز”.

وقال لـ”المشاهد” إن “قيمة صيانة الباص وأسعار المواد الغذائية لم تتراجع ونحن لدينا التزامات وأسرة وأطفال ولا نعتمد إلا على هذا الباص”.

ولم يرد مكتب النقل في تعز على طلب “المشاهد” للتعليق حول أسباب عدم التزام سائقي مركبات الأجرة والإجراءات المتخذة تجاه ذلك.

إقرأ أيضاً  الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين في اليمن

والأربعاء الماضي، أقر مكتب النقل في تعز تسعيرة جديدة، إذ اعتمد مبلغ 100 ريال كأجر للراكب بين نقطة الانطلاق والوصول في مديريات المدينة الثلاث (القاهرة، والمظفر، صالة).

كما اعتمد مبلغ 500 ريال كأجرة للراكب من نقطة الانطلاق في باب الكبير (وسط المدينة) إلى كل من نقطة الوصول في دار النصر ومنطقة الشعب بمديرية صبر الموادم جنوب شرقي المدينة (ذهاب) و200 ريال (إياب).

وكانت شركة النفط اليمنية (حكومية) في عدن، قد أصدرت الأربعاء الماضي قرارًا بتخفيض سعر البترول بنحو 13200 ريال للصفيحة سعة 20 لترًا (قيمة اللتر الواحد 660 ريالًا) ، تماشيًا مع انخفاض أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني.

ومنذ أيام، تشهد العملة المحلية تحسنًا ملحوظًا، إذ هبط سعر صرف الدولار الواحد إلى 950 ريالًا يمنيًا، بعد أن كان تجاوز حاجز الـ 1700 ريال، لأول مرة في تاريخه، مطلع ديسمبر/ كانون أول الجاري.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة