fbpx

منظمة: مقتل 200 شخص بسجون الحوثيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة تعبيرية

مأرب – مجاهد حمود

قالت منظمة “إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري”، “إنها وثّقت مقتل 200 مختطف ومخفي قسرًا تحت التعذيب الممنهج في سجون الحوثيين خلال السبع السنوات الماضية”.

وأكد رئيس المنظمة جمال المعمري، في مؤتمر صحفي عُقد في مدينة مأرب، لإشهار التقرير الحقوقي لمنظمة إرادة، أن التعذيب “الوحشي” وسوء المعاملة والحرمان من الرعاية الصحية الأولية تسبب بإعاقة المئات من المختطفين والمخفيين قسرًا في سجون الحوثيين.

وأوضح المعمري أن الحوثيين يستخدمون أكثر من 13 ألف مختطف ومخفي قسرًا كدروعٍ بشرية، وتعرض حياتهم للخطر في انتهاكٍ صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية.

وأشار المعمري إلى أن أماكن احتجاز السجناء تقبع في مخازن تسليح ومعسكرات تدريب ومقراتها المعرضة للاستهداف من قبل طيران التحالف.

مؤكدًا أن منظمة إرادة وثّقت وجود 5 آلاف و426 مختطفًا في سجون داخل معسكر الأمن المركزي والأمن القومي والأمن السياسي، بالإضافة إلى 7 آلاف و500 مختطف آخرين محتجزين في سجونٍ داخل معسكر الشرطة العسكرية ومعسكر (48) ومعسكر جبل صَرِف.

إقرأ أيضاً  انطلاق بطولة "3 ضد 3" بصنعاء

ولفت إلى أن الحوثيين يحتجزون عشرات المختطفين في مساكن داخل أحياء مدنية تستخدمها كمقراتٍ لها، مثل منزل نائب رئيس الجمهورية ومنزل علوي السلامي ومجمع فلل حدة وغيرها من المنازل بصنعاء.

وأشار إلى أن من بين المختطفين الذين تم توثيق حالتهم، نحو 73 طفلًا قاصرًا تحت سن السادسة عشرة، و37 امرأة مختطفة ومخفية قسرً في سجون سرية، يتعرضن فيها لأبشع التعذيب النفسي والجسدي وحرمان أهاليهن من الاتصال أو الزيارة.

وبيّن ” العامري” أن المنظمة وثقت أيضًا صدور أحكام إعدام باطلة وغير شرعية بحق 293 مختطفا، جميعها صدرت عن المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للحوثيين في صنعاء بعد محاكمة هزلية بتهم سياسية وكيدية وملفقة، أبرزها التخابر مع دول أجنبية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة