fbpx

بعد إنجاز الناشئين.. تزايد التحاق اليمنيين بالأندية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – ماهر المتوكل

تزايدت نسبة إقبال الفئات العمرية على الالتحاق بالأندية اليمنية، وبالذات فئتي البراعم والناشئين، عقب تتويج منتخب ناشئي اليمن ببطولة غرب آسيا.

وكانت العروض الممتعة والقوية التي قدمها المنتخب، وكللها بالإنتصارات وإحراز بطولة غرب آسيا الثامنة للناشئين؛ سببًا في الدفع بصغار اليمن إلى الالتحاق بالأندية.

هذا ما أكده لاعب وحدة صنعاء السابق، عادل هاشم، المشرف الفني لاتحاد الكرة اليمني، الذي أوضح ل “المشاهد” أنه لاحظ إقبالا ملحوظًا من الصغار للالتحاق بالأندية، في الفترة الأخيرة التي أعقبت إنجاز منتخب الناشئين في غرب آسيا.

وقال هاشم إن إنجاز المنتخب غير المسبوق، أداءً وتتويجًا، وحّد قلوب وعقول اليمنيين، وأخرج كل من هو قادر على الحركة إلى الشوارع وبتوقيت واحد وعفوية لم يسبق لها مثيل في بلادنا.

وأضاف أن تأثير المنتخب وأداءه ونتائجه وإنجازه المتمثل ببطولة غرب آسيا على فئتي البراعم والناشئين “كان أشبه بالسحر”.. مبينًا أن هناك إقبالًا من هذه الفئات على التدرب وممارسة اللعبة.

إقرأ أيضاً  إنزال خطيب جمعة من المنبر بذمار

وأشار عادل هاشم، إلى أنهم تعودوا في الأندية على تزايد أعداد الملتحقين باللعبة خلال فترة الصيف فقط، كما جرت العادة في كل عام وعقب السنة الدراسية، بعكس ما حدث مؤخرًا، تحت تأثير نجاحات المنتخب.

يشار إلى أن منتخب الناشئين أحدث زخمًا وهالةً غير مسبوقة طوال فترة البطولة، وتزايد خروج صغار السن والبراعم والناشئين لممارسة كرة القدم، حتى في الأحياء والشوارع والملاعب الترابية، وعلى الأرصفة، وفي كل مساحة متاحة.

ويأتي هذا الإقبال رغم الأضرار والمخاطر التي تلحق باللاعبين من إصابات؛؛نتيجة المساحات غير الصالحة لممارسة كرة القدم، كالأرصفة والشوارع والملاعب الترابية.

ما دفع رياضيين إلى الدعوة بضرورة توفير ملاعب مخصصة لصقل مواهب صغار السن المحرومون من أبسط حقوقهم؛ بفعل الحرب وتأثيراتها النفسية والحقوقية عليهم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة