fbpx

رفع الجاهزية الأمنية في مداخل محافظة المهرة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المهرة – فاروق محمد :

ناقشت السلطة المحلية في محافظة المهرة جملة من الإجراءات الأمنية التي سوف تقوم بها في المحافظة.

ونقلت وكالة “سبأ” الناطقة باسم الحكومة أن اللجنة الأمنية برئاسة المحافظ محمد علي ياسر وبحضور قادة الوحدات والأجهزة الأمنية في المحافظة ناقشت طبيعة الإجراءات والتدابير المتخذة من قبل قادة الوحدات الأمنية والعسكرية للحفاظ على استقرار المحافظة والسكينة العامة وبسط الأمن في جميع المديريات.

ووجّه المحافظ قادة الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية برفع الجاهزية واليقظة الأمنية في النقاط التي تقع على مداخل المحافظة، وتنشيط الدوريات الداخلية.

وتم مناقشة عملية التنسيق بين مختلف الوحدات في تنفيذ المهام الموكلة إليهم لحفظ الأمن والاستقرار في محافظة المهرة.

وأقرت هذه الإجراءات حسب ما نقلت وكالة “سبأ” لمواجهة التحديات، والنأي بالمحافظة عن المشاكل والصراعات والتعامل بحزم مع كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار تطبيقًا للنظام والقانون.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أسبوع من اجتماع لجنة الاعتصام السلمي في محافظة المهرة والتي حذرت من ما أسمتهم أنهم يسعون لنشر الفوضى في المحافظة.

إقرأ أيضاً  اعتقال مسئول محلي بعدن

وهددت اللجنة بأنها “ستفشل جميع المخططات التي يخطط لها الاحتلال كما أفشلت كل المؤامرات في السابق”، حسب تعبير البيان الذي نشرته في صفحتها بالفيس بوك.

ودعت لجنة الاعتصام السلمي كافة أبناء المحافظة للوقوف “خلفها لإفشال المؤامرات التي تحاك ضدها”.

ومنذ أكثر من أربع سنوات تشهد محافظة المهرة تصعيدًا ضد ماتقول عليه التواجد العسكري السعودي في المحافظة.

يشار إلى أن محافظة المهرة الواقعة في أقصى شرق اليمن من المحافظات التي لم تصلها المواجهات العسكرية منذ اندلاع الحرب في اليمن وأصبحت مقصدًا لما يقرب من حوالي ربع مليون شخص انتقلوا للعيش فيها منذ العام 2015، ما أدّى إلى ارتفاع عدد سكانها ليصبح 650 ألف نسمة منذ أوائل العام 2019، وفقاً للسلطات المحلية، وإذا صحّ هذا التقدير، فهذا يعني أن أكثر من ثلث سكان المهرة ينحدرون من محافظات أخرى حسب تقرير لمركز كارنيغي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة