fbpx

متأثرةً بتراجع الريال.. ارتفاع جديد لأسعار الغذاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مجاهد حمود

عاودت أسعار المواد الغذائية ارتفاعها مجددًا، اليوم الجمعة بعد تحسنها الطفيف، خلال الأسابيع الماضية في عموم محافظات اليمن.

ورغم عدم انخفاض الأسعار بشكل كامل نتيجة تعافي الريال اليمني مطلع ديسمبر/كانون أول الماضي، إلا أن الارتفاعات الأخيرة في أسعار الغذاء ارتبطت بتراجع العملة المحلية مؤخرًا.

وهو ما أكده مواطنون في مدينة تعز (جنوب غربي اليمن) ل-“المشاهد“، حيث أشار المواطن، عرفات اسماعيل، أن الأسعار عاودت الصعود مجددًا بعد تراجعها النسبي خلال الشهر الماضي، عقب تحسن الريال مقابل العملات الأجنبية.

فيما أوضح تاجر التجزئة، حمود سرحان، أن سبب عودة ارتفاع الأسعار ونسبتها مقارنة بآخر اسبوع من العام 2021، يعود إلى تراجع العملة المحلية، الذي سجل مؤخرًا نحو 1100 ريالًا يمنيًا للدولار الأمريكي الواحد.

مشيرًا ل-“المشاهد” إلى أن أسعار كل السلع عادوت الإرتفاع بنسبة 30 %، سواء بالنسبة للشراء من تجار الجملة أو عبر البيع بالتجزئة

وكان مراقبون اقتصاديون قد حذروا من الإرتداد العكسي للريال وعودة انهياره مجددًا، ما لم تكن هناك معالجات فعلية، كدعم خارجي أو وديعة بنكية.

الصحفي المختص بالشأن الاقتصادي “وفيق صالح” قال إن تحسن سعر الصرف بشكل نسبي، منذ منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي، يعود لعاملين اثنين، وهما انتعاش الآمال بتعيين إدارة جديدة للبنك المركزي بعدن، وتزايد الحديث عن وجود دعم مالي مرتقب للبنك.

إقرأ أيضاً  انفجار يستهدف طقمًا عسكريًا لقوات العمالقة في أبين

وأضاف صالح ل-“المشاهد“، أن هذه الخطوة تزامنت مع نهاية العام الذي تقل فيه طلبات التجار والشركات على الاستيراد، وبالتالي تنخفض عملية المضاربة والطلب على العملة الصعبة.

وأضاف أنه مع بداية العام الجديد بدأت عملية الطلب على النقد الأجنبي تتزايد في السوق المحلية، وهو ما انعكس على معاودة العملات الأجنبية ارتفاعها مقابل الريال اليمني.

وأكد أن الأمر يتطلب خطوات تكاملية من قبل الحكومة، تتمثل بإغلاق منافذ استنزاف النقد الأجنبي من السوق المحلية، وكبح الطلب، عبر تحسين وزيادة موارد البنك من النقد الأجنبي، لكي يفوق العرض من العملة الصعبة أو يساوي حجم الطلب، في السوق المحلية.

وكان الريال قد شهد تحسنا ملحوظاً نهاية سبتمبر/كانون أول الماضي، وصل الى 720 للدولار الأمريكي، ولكنه عاود الإنهيار مجددًا ليعود الى 1100 للدولار.

واليوم الجمعة، سجلت أسعار الصرف 1045 ريالًا للبيع، و 1007 ريالات للشراء، فيما سجل الريال السعودي 275 ريالًا يمنيًا للبيع، و 265 ريالًا للشراء.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة