fbpx

موجة نزوح غرب شبوة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

شبوة – صلاح بن غالب:

أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة شبوة (شرق اليمن)، عن موجة نزوح جديدة جراء المواجهات العسكرية غرب المحافظة.
وأوضح مدير الوحدة التنفيذية بمحافظة شبوة، عمر ناصر الشُّكلِيَّة، لـ”المشاهد” أن اشتداد القتال بين طرفي الحرب خلال الأسبوع الماضي، بمديرية عسيلان، تسبب بموجة نزوح للمدنيين بحثًا عن مناطق أكثر أمنًا.
وأضاف الشُّكلِيَّة أنه خلال 4 أيام من مطلع يناير الجاري، نزح نحو 3566 نازحـ/ة، وبلغ عدد الأسر النازحة 442 أسرة من مناطق عسيلان – البدع – جعبور – محطة السيد – ديمة المعاريف – حيد بن عقيل – السحراء وغيرها من القرى المجاورة.
وأشار إلى أن معظم الأسر النازحة استقرت في مناطق وادي بالحارث – سعدة – عيوة -محجبة – وغيرها من المناطق المجاورة الآمنة والبعيدة عن مسرح العمليات العسكرية.
ولفت إلى أن أعداد النازحين في تزايد مستمر جراء استمرار المعارك في باقي مناطق مديرية بيحان، وصولًا إلى مناطق مديرية عين.
وأطلق الشكلية نداء إنسانيًا عبر “المشاهد” لكل شركاء العمل الإنساني والمنظمات المانحة، للتدخل العاجل لإغاثة الأسر النازحة وتوفير المواد الإيوائية والغذاء وتأمين الحمايةوالرعاية المتكاملة لحماية الأطفال والنساء من تأثيرات المناخ وانتشار الأمراض، بخاصة في فصل الشتاء واشتداد البرد القارس.
ويتخوف السكان المحليون في مناطق عسيلان وبيحان التي تم السيطرة عليها ، بعد انسحاب مسلحي الحوثي من قيامها بزراعة الألغام قبل مغادرتهم،

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة