fbpx

هل قدمت روسيا مبادرة للحل في اليمن؟

لا مبادرة روسية للحل في اليمن وما تم تداوله مفبرك

عدن – محمد عبدالله

الادعاء

مبادرة روسية لحل الأزمة في اليمن

الناشر

الخبر اليمني

موقع من المحيط إلى الخليج

البوابة الإخبارية اليمنية

أبين اليوم

الخبر المتداول

نشرت مواقع إعلامية في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أخبارًا تتحدث عن مبادرة روسية لحل الأزمة في اليمن وأن المبادرة تتضمن الاعتراف بـ”الحوثيين”.

وقال ناشري الخبر إن “صحيفة أمريكية كشفت عن بدء روسيا تحركات في الملف اليمني تهدف من خلالها لإنهاء الحرب التي تقودها السعودية منذ 7 سنوات”.

ونقلوا عن مجلة “نيوزويك” الأمريكية قولها إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كلف فيتالي نيومكين، المقرب منه والذي يشغل عدة مناصب حكومية أبرزها رئيس معهد الدراسات الشرقية في الأكاديمية الروسية للعلوم، ببدء مشاورات مع كبار العلماء والصحفيين السابقين في الشرق الأوسط لإطلاق مبادرة أو ما وصفتها الصحيفة بـ”بنية أمنية متعددة الأطراف في الخليج”.

موقعي “البوابة الإخبارية اليمنية” و”أبين اليوم” ذكرا أن جماعة الحوثي كشفت عن موقفها من المبادرة الروسية.

وجاء في متن الخبر أن “عضو المجلس السياسي (تابع للجماعة) محمد علي الحوثي، رحب بموقف المندوب الروسي في مجلس الأمن خلال الجلسة الأخيرة بشأن اليمن واعتبره موقف مسؤول وينبئ عن تشخيص حقيقي للواقع اليمني”. 

تحقق المشاهد

خلال العمل على التحقق مما أوردته المواقع أعلاه توصّل “المشاهد” إلى أن الخبر المتداول مفبرك وأن ناشريه تلاعبوا بما أوردته مجلة نيوزويك الأمريكية بشكل مضلل. ومن خلال الاطلاع على ما جاء في المجلة، وجدنا أنها لم تتطرق إلى وجود أي مبادرة روسية لحل الأزمة اليمنية.

في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، نشرت نيوزويك تقريرًا عن مقترح روسي لإقامة هيكل أمني في الخليج، بهدف إنشاء آلية قوية لفض التضارب بين السعودية وإيران من خلال تدابير بناء الثقة مثل رفض استخدام القوة لحل النزاعات واحترام الشؤون الداخلية لبعضها البعض.

إقرأ أيضاً  مسكنات الألم.. مخاطر صحية قاتلة

بالنسبة لموقف جماعة الحوثي من المبادرة فلا يوجد أي تعليق رسمي بشأن ذلك. وأما تصريح القيادي في الجماعة محمد علي الحوثي بشأن ترحيبه بموقف المندوب الروسي في جلسة مجلس الأمن الخاصة بالوضع باليمن فتم توظيفه في سياق مغلوط وتم ربطه بـ “المبادرة” التي ادعّاها ناشري الخبر.

يرى الصحفي المهتم بالتحقق من الأخبار المضللة، مفيد الغيلاني، أن ما جاء في الخبر المتداول “يعد تضليلًا واضحًا خصوصًا وأن ناشريه اختلقوا معلومات لم توردها المجلة الأمريكية وهذا يأتي في إطار حملة التضليل التي نمت بشكل واسع خلال فترة الحرب المستمرة في البلاد وتنفذها وسائل إعلام غير مهنية لخدمة سياسة معينة”.

السياق الزمني

نشر الخبر جاء بعد أيام من اتهامات وجهها النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بتاريخ 14 ديسمبر/كانون الأول 2021، للدول الغربية (لم يحددها) برفض إيجاد الحلول للأزمة اليمنية، مشيرًا إلى أنها “تظهر الاستعداد للتضحية بوحدة مجلس الأمن الدولي على الاتجاه اليمني، وانطلاقاً من مصالحها الضيقة تقوم بتفعيل لغة العقوبات، مع رفض إمكانية إيجاد أي حلول”، وفقًا لوكالة الأنباء الروسية (تاس).

وخلال الأشهر الأربعة الأخيرة (سبتمبر – ديسمبر) من عام 2021، شهد اليمن مرحلة جديدة من التصعيد بين القوات الحكومية المسنودة بالتحالف العربي من جهة وجماعة الحوثي من جهة أخرى. حيث تبادل الطرفين هجمات مكثفة خلفت بعضها قتلى وجرحى في أوساط المدنيين.

المصادر

مجلة نيوزويك – وكالة الأنباء الروسية – صحفي مهتم بمكافحة الأخبار المضللة 

مقالات مشابهة