fbpx

المشاهد نت

هل يغلق التحالف المطارات اليمنية؟

خبر مضلل تم تداوله بشأن المطارات اليمنية

عدن – محمد عبدالله

الادعاء

ترتيبات لإغلاق المطارات اليمنية

الناشر

الخبر اليمني

يمن دايز

أخبار اليمن الآن

الخبر المتداول

تداولت مواقع إعلامية في 22 ديسمبر/كانون الأول 2021، خبرًا بعنوان مُوحّد: “ترتيبات لإغلاق مطارات الشرعية”.

وجاء في متن الخبر المتداول أن “التحالف كشف عن توجهه لإغلاق كافة المطارات اليمنية، وذلك في أعقاب إخراج مطار صنعاء عن الجاهزية بغارات استهدفت ما تبقى من بنية تحتية فيه”.

ونقلت المواقع عن متحدث التحالف، تركي المالكي، قوله إن “نقاشات تجرى مع رئيس حكومة هادي، معين عبدالملك، لترتيب استخدام المطارات السعودية كخيار بديل لمطار صنعاء”.

تحقق المشاهد

بالتقصي عن الخبر المتداول تبين أنه مفبرك، وأن ناشريه تلاعبوا ببيان التحالف العربي بشكل مضلل. وبالعودة إلى البيان وُجد أنه لم يتحدث عن أي مساعٍ لإغلاق مطارات اليمن، لاسيما تلك الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وفي 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال التحالف العربي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، إن “المطارات اليمنية خيار لوجهة طائرات الإغاثة، وجارِ التنسيق مع الحكومة في ظل إغلاق الحوثيين لمطار صنعاء أمام طائرات المنظمات الأممية والدولية”؛ لافتًا إلى أن المطارات السعودية جاهزة لاستقبال الطائرات الإغاثية.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد التابعة للحوثيين، أعلنت بتاريخ الـ20 من الشهر ذاته، خروج مطار صنعاء الدولي عن الجاهزية إثر غارات جوية شنها التحالف العربي.

وفي الـ27 من الشهر ذاته، أعلن الحوثيون استئناف رحلات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية إلى مطار صنعاء.

إقرأ أيضاً  هل يتقارب الإصلاح مع جماعة الحوثي؟

ويوجد في اليمن 6 مطارات دولية و13 مطارًا داخليًا، ومعظمها لا تعمل باستثناء مطار صنعاء الخاضع لسيطرة الحوثيين، ومطارات عدن وسيئون وسقطرى والريان، وهي خاضعة لسلطة الحكومة المعترف بها دوليًا.

وأثناء تتبع “المشاهد” لرحلات الخطوط الجوية اليمنية توصّل إلى أن المطارات الأربعة العاملة في مناطق سيطرة الحكومة استقبلت وغادرت منها 110 رحلات جوية خلال الفترة من 22 ديسمبر 2021 (يوم نشر الادعاء) وحتى الأول من يناير/كانون الثاني الجاري، وهذا يؤكد أن المطارات لم تُغلق كما زعم ناشرو الادعاء.

يرى الناشط حمزة سيف، أن التناول المضلل لبيان التحالف يأتي في إطار حملة مُنظمة لمحاولة لفت انتباه المجتمع الدولي بشأن خروج مطار صنعاء عن الخدمة.

وقال سيف لـ”المشاهد”، إن “الهدف من العبث بالبيان الرسمي هو تغيير السياق بشكل مقصود”.

السياق الزمني

تزامن نشر خبر إغلاق المطارات اليمنية بالتزامن مع إعلان الحوثيين خروج مطار صنعاء عن جاهزيته، والذي جاء بالتزامن كذلك مع سلسلة غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي على المطار، وقال إنه “استهدف أماكن لتصنيع الطائرات المُسيرة”، وهو الاتهام الذي ينفيه الحوثيون.

وكان “المشاهد” كشف في تحقُّق سابق، مطلع يناير الجاري، أن مطار صنعاء كان قيد الخدمة وهبطت عليه طائرة وغادرت في نفس اليوم الذي أعلن فيه الحوثيون خروجه عن الخدمة.

المصادر

وكالة “واس” – الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في صنعاء – الخطوط الجوية اليمنية – ناشط

مقالات مشابهة