fbpx

المشاهد نت

مناشدة لإنقاذ يمنيين محاصرين جنوب أوكرانيا

تعز – مجاهد حمود:

قال الدكتور منصور القاضي، أكاديمي يمني مقيم في أوكرانيا، إن العشرات من اليمنيين محاصرون في مدينة “خرصون” جنوب أوكرانيا، منذ اندلاع الحرب قبل أيام.
وأكد القاضي أنهم لا يستطيعون الخروج لعدم السماح لهم، مضيفًا أنهم مازالوا يبحثون عن وسيلة تواصل مع الصليب الأحمر، كونه الوحيد القادر على إخراجهم من المنطقة.
وناشد في حديثه لـ”المشاهد”، منظمة الصليب الأحمر الدولية سرعة إنقاذهم وإخراجهم، مؤكدًا أن هناك أكثر من 70 فردًا بذاك المكان في جنوب الجنوب بمدينة خرصون الأوكرانية.
وقال الدكتور القاضي إن اليمنيين في معظم المدن الأوكرانية في كييف، وخاركو، وأوديسا، ودريبروفا، وغيرها، تم إجلاؤهم بطرق عدة، منهم من خرج بسيارته، والبعض بالقطارات وغيرها من الوسائل، حسب قوله.
وأشار إلى أن اليمنيين الذين استطاعوا الخروج من أوكرانيا، ظلوا عالقين لمدة 3 أيام في المنافذ، يعانون الكثير من الظروف القاسية في ظل الشتاء وارتفاع موجهات البرد.
من جهته، أوضح الدكتور محمد الجدحي، منسق الجالية اليمنية في أوكرانيا، لـ”المشاهد”، أن هناك مخاوف وصعوبات في خروج الطلاب اليمنيين من أوكرانيا إلى دول أوروبية مجاورة، حيث هناك قيود يضعها الاتحاد الأوروبي على القادمين إلى دول الاتحاد.
وأضاف الجدحي أن السلطات البولندية تسمح بدخول اليمنيين إلى مراكز الإيواء الحدودية مع أوكرانيا، فيما تمنح الراغبين في السفر خارج الاتحاد الأوروبي، مهلة 15 يومًا من أجل الوصول إلى أحد المطارات في بولندا.
وأشار إلى أن “اليمنيين الذين تمكنوا من المغادرة إلى بولندا، حوالي 25-30 فردًا”.
وبعد اندلاع الحرب بين روسيا وأوكرانيا في 24 فبراير المنصرم، وجد مئات الطلاب اليمنيين أنفسهم عالقين في أوكرانيا يبحثون عن منقذ.
وكانت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية أكدت، الاثنين، تسهيل إجراءات خروج 22 مواطنًا من أوكرانيا إلى الدول المجاورة، موضحة أن “السفارة اليمنية في وراسو قامت بتسهيل إجراءات عبور الحدود الأوكرانية لـ18 مواطنًا يمنيًا، إلى الأراضي البولندية”. مشيرة إلى قيام القنصلية اليمنية في رومانيا بتسهيل دخول 4 مواطنين يمنيين إلى الأراضي الرومانية”.
وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع بشكل دائم مع بعثاتها الدبلوماسية في الدول المجاورة لأوكرانيا، أحوال المواطنين اليمنيين، وتقوم بالتواصل والتنسيق مع السلطات المعنية في تلك الدول، من أجل تأمين خروجهم بسلام من أوكرانيا إلى الدول المجاورة.
وأعلنت لجميع رعاياها في الأراضي الأوكرانية، أن كل المعابر الحدودية لاتزال مفتوحة لمن يريد المغادرة وفق تسهيلات السفر الممنوحة منها.
وقالت، السبت الماضي، إنها تلقت العديد من طلبات المساعدة من اليمنيين ممن يملكون إقامات في دول الخليج وأمريكا، بينما آخرون أرادوا الحصول على تأشيرات للانتقال إلى مصر، مؤكدة حصولها حتى مساء السبت، على صور جوازات سفر، لـ37 مواطنًا، 4 منهم لديهم إقامات في دول الخليج العربي، واثنان في الولايات المتحدة الأمريكية، وواحد في تركيا، وهؤلاء يمكنهم المغادرة لهذه الدول.
وكانت لجنة الأزمة الخاصة باليمنيين في أوكرانيا، التي شكلت برئاسة سفيرة اليمن في بولندا ميرفت مجلي، بقرار من وزارة الخارجية اليمنية، وذلك لإجلاء اليمنيين عقب اندلاع الحرب في أوكرانيا، قالت في بيان لها إنه لا توجد إحصائية رسمية لعدد اليمنيين الموجودين في أوكرانيا التي تشهد حربًا منذ أيام مع روسيا. وكانت اللجنة وضعت قبل أيام استمارة تسجيل إلكترونية في محاولة لحصر عدد اليمنيين هناك، سجل فيها 291 شخصًا.
وخلال السنوات الماضية، كانت أوكرانيا مقصدًا للكثير من الشباب اليمني للدراسة في مختلف التخصصات، ولم نتمكن من الحصول على إحصائية بعدد الطلاب الدارسين في الجامعات الأوكرانية، من مصدر حكومي في وزارة الخارجية.

مقالات مشابهة