fbpx

مستشفيان في تعز مهددان بالتوقف

أجهزة طبية في المستشفى الجمهوري بتعز - المشاهد

تعز – محمد عبدالله :

حذّرت إدارة مستشفى المظفر للأمومة والطفولة (حكومي) في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، من مخاطر التوقف عن العمل، بسبب قرب نفاد مخزون مادة الديزل.

وقال المسؤول الإعلامي للمستشفى عبدالكريم حيدر لـ”المشاهد”، إن المستشفى مهدد بالتوقف عن العمل نتيجة اقتراب مخزون مادة الديزل على النفاد الأمر الذي يهدد حياة مئات المرضى خصوصًا الأطفال.

وأضاف أن أقسام “الحاضنات، وسوء التغذية، النساء والولادة، والعمليات في المستشفى مهددة بالخطر حال نفاد الوقود”.

وأوضح أن منظمة الصحة العالمية كانت تدعم المستشفى بمادة الديزل لمدة 8 أشهر خلال عام 2021، لكن الدعم توقف.

وناشد المنظمات الإنسانية والحكومة والسلطة المحلية بسرعة توفير مادة الديزل وإنقاذ حياة المرضى.

في السياق، قال مصدر طبي إن هيئة مستشفى الثورة (أكبر مستشفيات تعز) توقفت عن تقديم خدماتها للمرضي جراء نفاد الوقود.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ يطالب بتحديد قوائم المحتجزين في أقرب وقت

وأضاف المصدر لـ”المشاهد”، إن “منظمة الصحة العالمية توقفت عن صرف حصة المستشفى من الديزل منذ ثلاثة أشهر”.

وأوضح أن إدارة المستشفى تعاني من تراكم الديون لدى محطات المشتقات النفطية ونتيجة لعدم استقرار سعر الوقود رفض الموردين البيع بالأجل.

ويشهد اليمن منذ أسابيع أزمة حادة في الوقود إذ وصل سعر جالون البنزين سعة 20 لترا إلى 25 ألف ريال، وذلك تماشيا مع الارتفاع الحاد في أسعار الوقود العالمية بفعل تأثيرات أزمة أوكرانيا وهبوط العملة المحلية.

القطاع الصحي في اليمن هو الآخر تضرر بشكل كبير من تداعيات الحرب في البلاد، الأمر الذي أدى إلى تفشي الأمراض والاوبئة.

وتسببت الحرب الدائرة في البلاد منذ سبعة أعوام بانهيار القطاع الصحي، وسط معاناة من نقص حاد في الأدوية، وانتشار للأمراض والاوبئة التي تسبّبت بوفاة المئات.

مقالات مشابهة