fbpx

مطالبات بفتح تحقيق دولي حول اغتيال صحفية يمنية

عدن – صلاح بن غالب :

طالب الصحفي اليمني محمود العتمي بفتح تحقيق دولي حول جريمة اغتيال زوجته الصحفية رشا الحرازي في مدينة عدن (جنوب اليمن) أواخر العام الماضي.

وأوضح الصحفي والمصور بقناة العربية والحدث محمود أمين العتمي لـ”المشاهد” أنه طالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بفتح تحقيق شفاف وعادل في قضية مقتل زوجته رشا الحرازي وطفلها الجنين في عملية تفجير مركبته الخاصة في مدينة عدن وكاد الحادث أن يودي بحياته أيضاً.

وأضاف أنه وجه خطابًا لرئيس مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ 49 للضغط على جماعة الحوثي بإلغاء حكم الإعدام في 4 من زملائه الصحفيين اليمنيين المحكوم عليهم من قبل الجماعة وهم عبدالخالق عمران، وأكرم الوليدي، حارث حامد، وتوفيق المنصوري.

وأكد العتمي أنه تعرض قبل العملية التي وصفها (بالإرهابية) لتفجير مركبته لعدة تهديدات من قبل جماعة الحوثي، وقاموا باعتقال شقيقه في مدينة الحديدة (غرب اليمن) لمدة 18شهرًا وأجبروا والده على التبرؤ منه على خلفية عمله الصحفي في نقل الأحداث الخاصة بمحافظة الحديدة.

إقرأ أيضاً  العفو الدولية تطالب بالإفراج عن صحفيين في صنعاء

وذكر العتمي أنه خاطب رئيس مجلس حقوق الإنسان بالضغط على جماعة الحوثي بسرعة إطلاق مئات المعتقلين من أبناء تهامة ومنهم الصحفيان محمد الصلاحي ومحمد عوض.

وثمَّن العتمي دور منظمة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان في متابعتها لقضيته وإبرازها للرأي العام.

يشار إلى أن الصحفي العتمي تعرض لتفجير مركبته الخاصة في مدينة عدن وهو يقودها برفقة زوجته الصحفية رشا الحرازي مطلع نوفمبر /تشرين الثاني 2021 مما تسبب بمقتل زوجته وجنينها على الفور، بينما أصيب هو بجروح بليغة نقل على إثرها إلى دولة الإمارات ولازال يخضع للعلاج في أحد مستشفيات أبو ظبي حتى اليوم.

مقالات مشابهة