fbpx

هجمات جديدة للحوثيين على السعودية

متابعات – محمد عبدالله:

أعلنت جماعة الحوثي، الأحد، أنها شنت هجمات بصواريخ وطائرات مسيرة على مرافق للطاقة وتحلية المياه في السعودية.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع في بيان اطلع عليه “المشاهد”، إن جماعته قصفت منشآت تابعة لشركة أرامكو في العاصمة الرياض ومنطقة ينبع ومناطقَ أخرى بدفعات من الصواريخ المجنحة والبالستية والطائرات المسيرة.

وأضاف: “تم كذلك قصف عددٍ من الأهداف الحيوية والهامة في مناطق أبها وخميسِ مشيط وجيزان وسامطة وظهران الجنوب (جنوبي السعودية) بدفعة من الصواريخِ البالستية والمجنحة والطائراتِ المسيرة”.

وأردف: “قواتنا تملك إحداثياتٍ متكاملة ضمن بنك أهداف خاص يضم عددا كبيرا من الأهدافِ الحيوية قد تستهدف في أي لحظة”.

بدوره قال التحالف الذي تقوده السعودية، إن الدفاعات الجوية اعترضت ودمرت صاروخا باليستيا وتسع طائرات مسيرة مفخخة.

وأضاف في بيان، أن الهجمات استهدفت محطة لتحلية المياه بمدينة الشقيق ومنشأة تابعة لشركة أرامكو في جازان بجنوب البلاد ومحطة الغاز بخميس مشيط ومحطة كهرباء ظهران الجنوب ومحطة للغاز الطبيعي المسال تابعة لأرامكو في ينبع.

وأوضح أن “التحقيقات الأولية تشير لاستخدام الحوثيين لصواريخ كروز (إيرانية الصنع) في استهداف محطة تحلية المياه (في الشقيق) ومحطة التوزيع التابعة لشركة أرامكو (بجازان)”.

وأشار إلى أن الهجمات “تسببت ببعض الأضرار المادية بالمنشآت ومركبات مدنية ومنازل سكنية جراء الاستهداف، وتناثر شظايا الاعتراض، ولا يوجد خسائر في الأرواح”.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة أرامكو أمين الناصر إن إمدادات الشركة لم تتأثر جراء الهجمات الأخيرة، حسبما نقلت قناة الإخبارية السعودية الرسمية عبر حسابها في “تويتر”.

إقرأ أيضاً  تعز: إغلاق قسم الإدمان بمستشفى الأمراض العقلية

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” صورا ومقطع فيديو تظهر نيرانا مشتعلة في مبانٍ فيما تحاول قوات الإطفاء إخمادها. كما نشرت صورا لسيارات مدمرة وحفرة بالأرض جراء الهجوم على محطة الغاز.

واعتبر التحالف “التصعيد الحوثي باستهداف المنشآت الاقتصادية والمدنية بمثابة رد على الدعوة الخليجية (للحوار)”.
ومن المقرر أن تجري مفاوضات بين الأطراف اليمنية في الرياض اعتبارًا من 29 مارس/آذار الجاري.

وأدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في الخليج هجمات الحوثيين.

وقال في بيان مقتضب وصل “المشاهد” نسخة منه، إنه ينبغي على جماعة الحوثي التوقف فورًا عن شن هجمات تستهدف الأعيان المدنية وتهدد حياة المدنيين. مطالبًا باحترام قواعد القانون الدولي الإنساني.

وللمرة الثانية خلال عشرة أيام تتعرض منشآت تابعة لمصفاة لشركة “أرامكو” النفطية في العاصمة السعودية الرياض، للهجوم من قبل الحوثيين.

يأتي هجوم الأحد، غداة لقاء مباحثات بين المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، مع كبير مفاوضي الحوثيين محمد عبدالسلام، ومسؤولين عمانيين، لتنفيذ هدنة خلال شهر رمضان المبارك في البلاد التي تشهد حربا منذ نحو 7 سنوات .

وأودت الحرب بحياة عشرات الآلاف وتسببت في أزمة إنسانية حادة، ويعتمد نحو 80 بالمئة من سكان اليمن على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.

مقالات مشابهة