fbpx

إغلاق المنفذ البديل الواصل لمدينة تعز

تعز – محمد عبدالله :

أغلق مسلحون قبليون، اليوم الأحد، طريقًا رئيسًا يربط بين محافظتي عدن (جنوب اليمن) وتعز (جنوب غرب) إثر اشتباكات مسلحة مع جنود في القوات الحكومية.

وقال سكان محليون في أحاديث منفصلة لـ”المشاهد”، إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين جنود في اللواء الرابع مشاه جبلي (تابع لمحور تعز العسكري) وقبائل الحميدة التي تنحدر من محافظة لحج، في وادى المقاطره جنوبي تعز بسبب جبايات يتنازع عليها الطرفان.

وأوضح السكان أن “قبيلة الحميدة وضعت نقطة جبايات قريبة من نقطة جبايات تابعة للواء الرابع وعلى إثره اندلعت الاشتباكات ما أدى إلى توقف حركة السير بين تعز وعدن”.

ومع اندلاع الحرب التي تدخل عامها الثامن في اليمن انتشرت في الطرق الرئيسة الرابطة بين محافظات البلاد نقاط تفتيش تفرض على سائقي المركبات مبالغ مالية بطريقة غير قانونية، وفق سائقو مركبات.

وقال فرحان مرشد، وهو سائق باص، لـ”المشاهد”، إنه “رغم توقف الاشتباكات إلا أن طريق تعز عدن لا يزال مغلق، الأمر الذي تسبب في تكدس عشرات المركبات”.

إقرأ أيضاً  مطالبات بإنقاذ المتضررين من سيول الأمطار في مأرب
طريق سائلة هيجة العبد

وأضاف أن المسلحين منعوا عبور السيارات وسمحوا للدراجات النارية فقط.

ولم ترد الجهات المعنية على طلب “المشاهد” للتعليق حول الأمر.

يذكر أنه خلال الأعوام الأخيرة تكررت عمليات إغلاق الطريق الرابط بين مدينة تعز والعاصمة المؤقتة عدن، من قبل مسلحين لديهم مطالب لدى السلطات أو بسبب الحوادث المرورية أو الاشتباكات بين مجاميع مسلحة الأمر الذي يشكل مصدر قلق لحياة المسافرين.

في الغالب يلجأ المسلحين إلى قطع الطرق الرئيسة للضغط على السلطات لتنفيذ مطالب معينة لديها.

ويوجد حاليًا طريق واحد يعمل، يربط بين تعز والمحافظات الجنوبية والشرقية للبلاد، في حين بقية الطرق تخضع لسيطرة جماعة الحوثي.

ويعتبر طريق “هيجة العبد” شريان الحياة الرئيسي لإيصال المواد الغذائية إلى مدينة تعز.

مقالات مشابهة