fbpx

صنعاء: مقتل طفل في ظروفٍ غامضة

صورة تعبيرية

صنعاء – فيروز عبدالفتاح

قُتِل طفلٌ في الـ17 من عمره، ينتمي لأسرةٍ تهامية تسكن مدينة صنعاء (وسط اليمن)، وذلك على يد مسلحين، بعد تعرضه للضرب والاعتداء.

وبحسب مصادر محلية، فإن جثة المجني عليه، الذي كان مازال يدرس في الصف الأول الثانوي، عُثر عليها مرميةً في جرفٍ صغير أسفل ما يسمى “تبة صادق” المجاورة لحي “الخانق” بمنطقة شملان في صنعاء، بعد يومين على اختفاءه، وعلى جثته آثار كدمات وطلقتي رصاص.

وأشارت المصادر إلى أن مركز شرطة قسم الكرامة بصنعاء باشر التحقيقات الأولية مع بعض المتهمين، والذين تم ضبطهم بعد تتبع المكالمات الأخيرة مع المجني عليه قبل أن يُقتل، وفق وصف المصادر.

إقرأ أيضاً  مقتل وإصابة 3 جنود في اشتباكات عدن

كما تم ضبط السيارة التي كان يقودها المجني عليه، وهي نوع (توسان موديل 2012)، حيث ذهب عصر يوم الحادثة لشراء بعض المواد الغذائية والاغراض الخاصة بأسرته.

وما تزال التحقيقات والتحريات مستمرة من قبل الأجهزة الأمنية في قسم الكرامة؛ لمعرفة أسباب وملابسات الحادثة، ودوافع الجناة.

أسرة القتيل قالت إن ابنهم المجني عليه هو وحيدهم في أسرة مكونة من أم وأختين، وباتوا في حالةٍ منهارة بسبب فقدان ابنهم الوحيد، الذي كان متكفلا بتوفير كافة متطلبات معيشتهم.

وناشدت الأسرة كافة المختصين بوزارة الداخلية بالإسراع في ضبط بقية المتهمين وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزائهم وفق القانون.

مقالات مشابهة