fbpx

إغلاق شركات تجارية في صنعاء

منظر عام لمدينة صنعاء

صنعاء – محمد عبدالله :

أغلقت جماعة الحوثي خلال اليومين الماضيين عددا من الشركات التجارية في العاصمة صنعاء.

وقال مصدر في وزارة الصناعة بصنعاء لـ”المشاهد”، إنه تم اغلاق 13 شركة انتاج واستيراد مواد غذائية، من بينها “ناتكو” التابعة لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركاءه، وشركة المخلافي للاستيراد والتبريد.

وذكر أن الشركات التي تم إغلاقها متهمة برفع أسعار منتجاتها.

وحاول “المشاهد” التواصل مع إحدى الشركات التي تم إغلاقها في صنعاء لمعرفة السبب، لكنها لم ترد على طلبنا.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إن إغلاق الشركات تم بشكل “انتقائي”.
بدروه، وجّه نائب وزير الصناعة في حكومة الحوثيين (غير معترف بها) محمد الهاشمي، بتسهيل أعمال القطاع التجاري وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص ووضع الحلول والمعالجات لأي إشكاليات.

وقال في تصريح نقلته وكالة “سبأ” بنسختها في صنعاء، إنه تم اتخاذ “الإجراءات المناسبة مع شركات إنتاج واستيراد المواد الغذائية التي رفعت الأسعار بدون مبرر”.

ووفق الهاشمي فإن “الإجراءات المتخذة شملت الشركات المخالفة للأسعار المقرة وغير الملتزمة بشكل عام”.

إقرأ أيضاً  تقرير يكشف حجم ضحايا الحصار بتعز

وتشهد العاصمة صنعاء ارتفاعًا قياسيًا في أسعار المواد الغذائية رغم استقرار سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأفاد سكان محليون “المشاهد”، أن قيمة القمح والدقيق (50 كيلو) بلغت 21 ألف ريالًا، والسكر 22 ألفًا، وأسطوانة الغاز 18 ألف ريال.

تأتي ارتفاع الأسعار مع حلول شهر رمضان (يبدأ مطلع أبريل/نيسان)، الأمر الذي يراه السكان بأنه يضاعف من معاناتهم.

ولا يختلف الوضع كثيرًا عن مناطق شرق وجنوب البلاد، الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليًا، إذ تشهد هي الأخرى ارتفاعا كبيرا في الأسعار.

ومنذ بداية الحرب التي تدخل عامها الثامن، ارتفعت أسعار المعيشة في اليمن بنسبة 150 بالمئة، فيما أصبح 16.2 مليون شخص لا يملكون الطعام الكافي، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وتسعى الأمم المتحدة إلى تنفيذ هدنة في اليمن خلال شهر رمضان المقبل.

مقالات مشابهة