fbpx

“مرصد الحريات” و”النقابة” ينعيان الصحفي “الوافي”

تعز – وداد ناصر

نعت نقابة الصحفيين اليمنيين المصور الصحفي فواز الوافي الذي اغتيل، الأربعاء الماضي، في مدينة تعز.

وأفادت النقابة أن الوافي اغتيل في ظروفٍ غامضة بعد أن وُجد مقتولا داخل سيارته.

وطالبت النقابة في بيان نشرته عبر “الفسيبوك” اطلع عليه “المشاهد”، الجهات الأمنية في تعز بسرعة التحقيق في الواقعة، وكشف ملابساتها.

وقدمت النقابة خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد والوسط الصحفي بهذا الرحيل الذي وصفته بـ”المفجع”، سائلةً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وفي ذات السياق، أدان مرصد الحريات الإعلامية حادثة قتل المصور الصحفي ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام لدى مكتب النظافة بمدينة تعز فواز الوافي.

وطالب المرصد في بيان نشره عبر “الفيسبوك” رصده “المشاهد” السلطات الأمنية بمحافظة تعز، بسرعة التحقيق والكشف عن مرتكبي ودوافع الجريمة التي تعرض لها الوافي.

إقرأ أيضاً  المركز الأمريكي للعدالة يطالب بإنقاذ الصحفي المنصوري

وطالب المرصد والنقابة بتقديم الجناة للعدالة بأسرع وقت ممكن، وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع.

وعمل فواز الوافي مصورًا إعلاميًا، حيث قام بتغطية العديد من الأحداث في مدينة تعز، وكان قد تعرض للإصابة اثناء تأديته عمله الصحفي من قبل قناص يتبع جماعة الحوثي في العام 2017.

وكان الوافي قد شارك في العديد من البرامج التدريبية التي نفذها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي.

وعبّر المرصد عن استنكاره لتزايد حالات الاستهداف التي يتعرض لها الصحفيون والعاملون في مجال الإعلام باليمن، والأساليب الوحشية في استهدافهم.

وبحسب إحصائية صادرة عن مرصد الحريات الإعلامية، فقد قتل 50 إعلاميًا خلال السبعة الأعوام الماضية.

مقالات مشابهة