fbpx

الحوثيون: هدنة رمضان “خطوة إيجابية”

محمد عبدالسلام، المتحدث باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض

تعز – فاطمة العنسي

قال كبير مفاوضي جماعة الحوثي والمتحدث الرسمي باسمها محمد عبدالسلام، إن الهدنة المحتملة بين أطراف النزاع في اليمن المقرر عقدها خلال رمضان القادم ، ستتضمن معالجات إنسانية ووقفًا للعمليات العسكرية.

وأشار عبدالسلام عبر تغريدة على “تويتر”، أنه ناقش حلال إتصال هاتفي مع السفير الصيني لدى اليمن كانغ يونغ، مسار الهدنة العسكرية المحتملة في شهر رمضان والتي دعا إليها المبعوث الأممي الخاص لدى اليمن السويدي هانس غروندبرغ.

ووصف القيادي الحوثي دعوة غروندبرغ إلى هدنة إنسانية خلال الفترة المقبلة “بالخطوة الإيجابية”.

وأكد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ خلال الأسبوع الجاري، مناقشة فرصة للاتفاق عن هدنة إنسانية عسكرية خلال شهر رمضان مع وفد الحوثيين ومسؤولين عمانيين

إقرأ أيضاً  الضالع: مقتل ضابط بقصف حوثي مسيّر

وفي سياق متصل، أعرب السفير الصيني يونغ، عن أمله في التوصل إلى هدنة إنسانية قريبة باليمن بالتزامن مع قدوم شهر رمضان؛ لكي ينعم اليمنيون بالسعادة والهدوء في شهر يتسم بالخصوصية والقداسة لدى المسلمين. وفق بيان مقتضب للسفارة الصينية على “تويتر”.

ودعا السفير الصيني خلال البيان، إلى استئناف الحوار في أسرع وقت ممكن وحل الأزمة اليمنية عبر المفاوضات السياسية؛ بعيدًا عن الرهانات العسكرية.

ودعا المبعوث الأمريكي الخاص لدى اليمن تيموثي ليندركينغ، والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الصين عبر بيانات منفصلة الأسبوع المنصرم إلى هدنة مؤقتة تفضي لإيقاف موقت لإطلاق النار بين الأطراف المتنازعة قبيل حلول شهر رمضان.

مقالات مشابهة