fbpx

غارات جوية تستهدف منشآت نفطية يمنية

غارت جوية استهدفت مقر شركة صافر ومقر الهيئة العامة للتأمينات-26 مارس 2022- حساب وين الإنفجار على تويتر

صنعاء – المشاهد

استهدفت غارات جوية، فجر السبت، خزانات الوقود في ميناء الحديدة ومقر شركة صافر في صنعاء؛ عقب هجمات لجماعة الحوثي استهدفت منشآت نفطية وحيوية سعودية في جدة، الرياض، جيزان، ظهران الجنوب وخميس مشيط.

وقال المتحدث باسم شركة النفط اليمنية من طرف الحوثييين في صنعاء على حسابه في “تويتر” إن عددًا من الغارات الجوية “استهدفت منشآت الحديدة النفطية رغم أنها فارغة من الوقود بسبب احتجاز السفن النفطية.”

من جهته اعترف التحالف بقيادة السعودية بهجمات جماعة الحوثي التي طالت منشآت أرامكو النفطية في جدة ومناطق أخرى دون وقوع إصابات بشرية.

وتوعد التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرد على مصدر هجمات الحوثيين “لحماية سلال إمداد الطاقة العالمي.”

ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن مراسلها في صنعاء أن الغارات التي نفذها التحالف في صنعاء استهدفت “حوش شركة صافر”، “وحوش الهيئة العامة للتامينات” في منطقة حدة بمديرية السبعين في صنعاء.

إقرأ أيضاً  مصدر حقوقي :الحمادي على قيد الحياة لكنها تعرضت للتعذيب

وتأسست شركة صافر في 23 مارس/آذار 1997 كشركة حكومية لإنتاج النفط والغاز.

ويتركز عمل صافر في عمليات الإستكشاف والإنتاج في قطاع 18 من حوض مأرب النفطي.

ووصلت كمية إنتاج صافر في قطاع 18 بمأرب 116 مليون برميل من النفط الخام، 46 مليون برميل من غاز البترول المسال. و 200 مليون برميل مكافئ نفط من الغاز الطبيعي المسال من عام 2005 إلى 2013، حسب موقع الشركة.

وقالت المسيرة إن ثمانية قتلى وأبعة جرحى بينهم أطفال سقطوا في الغارات التي استهدفت مبنى الهيئة العامة للتأمينات حيث “استهدفت الغارات منزلين يسكن فيهما حراس الهيئة مع أسرهم”، حسب القناة.

من جهته توعد العميد يحي سريع المتحدث العسكري باسم قوات الحوثيين “المزيد من الضربات النوعية ضمن أهداف بنك كسر الحصار ولن تتردد في توسيع عملياتها العسكرية حتى وقف العدوان ورفع الحصار”، حسب قوله.

مقالات مشابهة