fbpx

قلق أممي من قصف الحديدة

الحديدة – منال شرف

أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحدیدة “أونمھا”، اليوم السبت، عن قلقھا إزاء الغارات الجویة على مناطق في محافظة الحديدة، غرب اليمن.

بيان صادر عن البعثة، حصل المشاهد على نسخة منه، قال إنها تعرب عن قلقها إزاء الغارات الجوية التي أفید بوقوعھا في مدینة الحدیدة ومدیریة الحالي ومیناء الصلیف، واستھداف موانئ الحدیدة، والتي تعد شریان حیاة مهمًا لسكان الیمن، وشریانًا إنسانیًا حیویًا لا غنى عنه، مشيرًا إلى أن البعثة تتخذ التدابیر اللازمة للوصول الفوري إلى مواقع الحوادث المبلغ عنها.

وأكد البيان أنه و”بینما تواصل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحدیدة جهودها لإشراك الأطراف بشكل استباقي، وإعادتھم إلى الآلیات المشتركة، فإنها تذكر جمیع أطراف النزاع بالحفاظ على الطبیعة المدنیة للموانئ، وتجنب الإضرار بالبنیة التحتیة المدنیة”.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ: تمديد الهدنة وفتح الطرق أولوية في المرحلة الراهنة

وكررت البعثة، في بيانها، “دعوات المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ھدنة عاجلة لوقف دورة التصعید ھذه، مع اقترابنا من إحدى أقدس فترات التقویم الإسلامي”.

ويأتي البيان عقب ليلة ساخنة من الغارات الجوية شنتها مقاتلات التحالف على مناطق متفرقة من محافظة الحديدة ردًا على ما أسمته عملية عدائية قام بها الحوثيون تجاه المملكة العربية السعودية، واستهدفت محطات تابعة لشركة أرامكو التي تعد من كبرى الشركات المصدرة للنفط في العالم.

مقالات مشابهة