fbpx

وفاة فتى قاصر بسجن في إب

تعبرية

تعز – محمد عبدالله :

توفي فتى قاصر في السجن الاحتياطي بمحافظة إب (وسط اليمن)، نتيجة الإهمال الطبي.
وقال مصدر محلي لـ”المشاهد”، إن بكيل عبدالرحمن المعبري (16 عاما) توفي في السجن الاحتياطي بمدينة إب الخاضعة لسيطرة الحوثيين، مساء أمس الأول السبت، نتيجة الإهمال الطبي.
وأضاف المصدر أن الفتى محتجز منذ قرابة شهرين في السجن بتهمة “سرقة” برفقة ثلاثة متهمين آخرين.
وقال عبدالرحمن قاسم المعبري، والد الفتى، في شكوى تقدم بها إلى نيابة استئناف محافظة إب، إن نجله نزيل في السجن الاحتياطي على ذمة قضية شراء صابون من أحد من سماهم “السرق” من الهيئة العامة لمياه الريف.
وأضاف أن “القضية تم التنازل عنها”، لافتًا إلى أن نجله أصيب بالحمى والإسهال ما أدى إلى إصابته بالجفاف، وعلى إثرها توفي بعد أن رفضت إدارة السجن إسعافه.
وطالب بمحاسبة إدارة السجن وعرض نجله على الطبيب الشرعي.
ولم ترد إدارة السجن الاحتياطي على طلب “المشاهد” التعليق حول الحادثة.
ويقول الطبيب الصيدلي عمرو قحطان، في تصريح لـ”المشاهد“، أن الإسهال الحاد في الغالب هو ناتج بشكل أساسي عن إصابة الشخص بمرض الكوليرا الشائع في بلادنا.
وأضاف فكان: “في حال عدم إسعاف المريض أو الاهتمام به، فإن الجسم يفقد كمية كبيرة من السوائل مما يؤدي إلى الوفاة”.
وتنتشر الأمراض والأوبئة بشكل كبير في اليمن، لاسيما في ظل تدهور القطاع الصحي جراء الحرب التي دخلت عامها الثامن.
وسجلت تقارير حقوقية، حوادث مماثلة لأطفال قصر توفوا في سجون تديرها أطراف الصراع في اليمن خلال السنوات الأخيرة. وفي أواخر ديسمبر 2021، توفيت فتاة قاصر بعد أن أنجبت طفلها في سجن تديره جماعة الحوثي بمديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة (غرب)، وفق المركز الأميركي للعدالة.

مقالات مشابهة