fbpx

“صحافة البيانات”.. أول دراسة علمية باليمن

عدن – بديع سلطان

نال الصحفي والباحث اليمني بسام محمد غبر، درجة الماجستير بامتياز، من قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب، جامعة عدن، عن رسالته الموسومة بـ”واقع صحافة البيانات ومستقبلها في اليمن”.

والرسالة تمثل أول دراسة علمية وأكاديمية في مجال صحافة البيانات على مستوى اليمن، كونها تناولت مجالًا حديثًا في عالم الصحافة لم يتم التطرق إليه من قبل.

وتكونت لجنة المناقشة من عميد كلية الإعلام بجامعة عدن، الأستاذ مشارك الدكتور محمد علي ناصر، رئيسًا ومشرفًا علميًا، وعميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة صنعاء، الأستاذ مشارك الدكتور علي البريهي، مناقشًا خارجيًا، ونائب عميد كلية الإعلام بجامعة عدن لشئون الدراسات العليا، الأستاذ مساعد الدكتور صدام عبدالله علي.

وأشادت لجنة المناقشة بالرسالة، ووصفوها بأنها باكورة الدراسات العليا في مجال صحافة البيانات، ولبنة أولى تفتح الباب واسعًا أمام الباحثين ودارسي الإعلام لإثراء معرفي وعلمي في هذا الحقل الإعلامي الحديث.

واعتبرت اللجنة الرسالة بأنها “دراسة أصيلة” وغير تقليدية، وهي النقطة التي جعلت من البحث المقدم متميزًا وعميقًا من الناحية العلمية والمعرفية، تُحسب للباحث غبر، رغم شحة المراجع والدراسات السابقة المتوفرة حول موضوع الدراسة.

إقرأ أيضاً  العفو الدولية تطالب بالإفراج عن الصحفي يونس عبدالسلام

كما أثنت لجنة المناقشة على “جرأة” الباحث وخوضه واقتحامه مجالًا إعلاميًا حديثًا، لم يتم تناوله أكاديميًا من قبل، ونجح في تقديم دراسة علمية مكتملة تؤسس لمعرفة بحثية مستقبلًا.

وأوصى الباحث غبر في رسالته بالاهتمام وسائل الإعلام اليمنية بصحافة البيانات، بإنشاء أقسام أو وحدات خاصة بها، واستخدام صحافة البيانات بشكل أكثر عمقًا، وعدم الاقتصار على العرض البصري باستخدام الانفوجرافيك.

كما أوصى غبر بضرورة الاهتمام بصحفيي البيانات وتطوير قدراتهم ومهاراتهم من خلال التأهيل والتدريب، والعمل على استحداث مساقات علمية خاصة بصحافة البيانات في كليات وأقسام الإعلام بالجامعات اليمنية، وإنشاء مراكز وبنوك للمعلومات في الجهات الحكومية.

واقترح الباحث قيام الصحفيين اليمنيين بتأسيس منصات إعلامية متخصصة بصحافة البيانات، وإقامة شراكات مع القطاع الخاص.

مقالات مشابهة