fbpx

استمرار احتجاز الدكتور العودي وآخرين من قبل جماعة الحوثي

تعز -وهب العواضي :

تواصل جماعة الحوثي اختطاف الدكتور حمود العودي، لليوم الرابع تواليًا، إلى جانب شخصيتين سياسيتين في محافظة إب الخاضعة لسيطرتها.

وكانت الجماعة قد اختطفت الدكتور العودي وأنور خالد شعب وعبدالرحمن العلفي في محافظة إب أثناء توجههم نحو محافظة عدن للمشاركة في مشاورات الرياض.

وبحسب مصادر إعلامية، فقد كان العودي وتلك الشخصيات السياسية قد تلقوا دعوة رسمية من مجلس التعاون الخليجي لحضور مشاورات الرياض التي تعقد حاليًا في العاصمة السعودية.

ولاقت عملية اختطاف العودي وزملائه استنكارًا شديدًا من قبل مثقفين وسياسيين وصحفيين وناشطين، إضافةً إلى إدانات واسعة من قبل منظمات حقوقية دولية ومحلية.

وقالت منظمة سام للحقوق والحريات في بيان لها، إن أجهزة الأمن والمخابرات التابعة للحوثيين، احتجزت بصورة غير قانونية يوم 28 مارس، الدكتور حمود العودي، والمهندس عبدالرحمن العلفي، وأنور خالد شعب.

إقرأ أيضاً  مقتل مواطن بالجوف

وأضاف البيان أن الجماعة اختطفتهم في محافظة إب وهم في طريقهم لحضور مشاورات الرياض، مشيرًا إلى أن ذلك تم رغم التنسيق مع المكتب السياسي للجماعة.

واستنكر البيان ماوصفه “بالاعتقالات السياسية”، معتبرًا ذلك انتهاكًا لمبدأ الحريات المكفولة في القانون الدولي، محملاً جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن سلامة المختطفين.

والدكتور العمودي والمهندس العلفي وشعب يعتبرون من الشخصيات السياسية والقيادية في مجلس عام تنسيق منظمات المجتمع المدني للسلم والمصالحة.

وتستمر جماعة الحوثي منذ اندلاع الحرب خريف 2015 وسيطرتها على معظم المحافظات شمال البلاد، في اختطاف واعتقال سياسيين وحقوقيين وصحفيين وناشطين ممن يعارضوها أو لا ترغب في ظهورهم.

مقالات مشابهة